مشروع متاح لكل المصريين وهو المشاركة مع 1000 شاب في شراء جزيرة في البحر الأحمر والإستثمار والعيش فيها
جزر البحر الأحمر

منذ أيام قام شباب على مواقع التواصل الإجتماعي بتدشين إيفنت على الفيسبوك بعنوان “هنجمع 1000 واحد و نشترى جزيره فى مصر و نعيش فيها”، وقد حقق هذا الحدث إنتشاراً واسعاً وحماساً كبيراً بين الشباب، ووصل عدد الشباب المشاركين في هذا الحدث إلى 30 ألف شاب، وبالفعل تم تحديد الجزيرة التي يمكن شراؤها وهي جزيرة “جفتون” بالبحر الأحمر.

حيث أكد الشباب القائمين على الإيفينت أنه سوف يتم تصفية ال 30 ألف شاب إلى 1000 شاب فقط، وذلك من خلال لجنة متخصصة في التنمية البشرية، وعمل إختبارات أخلاقية وشخصية لهم، وذلك لضمان نجاحهم فيما هو مُخطط له لهذه الجزيرة، والذي يهدف المشروع إلى تحويلها إلى جزيرة سياحية على غرار جزر المندليف وغيرها من الجزر الشهيرة.

وقد أكد هؤلاء الشباب أن البيوت سوف يتم بناءها في هذه الجزيرة من الخشب، ولن يتم إستخدام الخرسانة فيها، كما أن الجزيرة سوف تعتمد على الزراعة أيضاً، وليست السياحة فقط وسوف يتم منع أي أمور داخل هذه الجزيرة تضر بالبيئة المحيطة.

وفي هذا الإطار أكد القائمون على الفكرة أن هناك دول خاضت هذه التجرية، وحققت نجاحاً باهراً مثل إستراليا والتي تحقق من الفكرة 2 ونصف مليار دولار تقريباً، وكذلك كندا التي حققت 6 ونص مليار دولار و125 ألف فرصة عمل، وهناك تجربة في أفريقيا وهي موريشيوس والتي يزورها مليون ونصف سائح سنوياً، كما توجد تجربة في أوروبا وهي في إيطاليا والتي حققت مليار يورو ووفرت عمل ل 85 ألف شاب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.