حسني يتوقع مفاجآت أُخرى بعد الإطاحة بــ” عكاشة و الزند “
أحمد الزند

قال الدكتور حازم حسني أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن النظام المصري قرر التخلص من الشخصيات التي تمثل عبء عليه، وذلك بتصريحاتها المختلفة الخاطئة، أو التي تضع النظام في موقف حرج.

أشار حسني في تدوينه له على صفحته على الفيس بوك ،قائلاً :”من الواضح لأي متابع أن نظام السيسى قد اتخذ قراراً بالتخلص من بعض الوجوه التي صارت تمثل عبءً عليه … منذ أيام اختفى الكرباج اليومي الذي كان يكتبه محمود الكردوسى بصحيفة “الوطن”، و تم التخلص من توفيق عكاشة ومن فضائيته”.

وتابع حسني قائلاً “و مرتضى منصور ونجله تحت الحصار تمهيداً للإطاحة بهما أو إسكاتهما وإبعادهما عن دائرة الضوء،و إقالة المستشار أحمد الزند، والأهم هو سياسة اليد القوية في مواجهة “عصبة الوزير” التي وصلت الأمور بأحد أعضائها إلى أن يصرح منذ قليل بأن القضاة يرفضون العمل إلا مع الزند”.

كما توقع حسني أنه سيتم الإطاحة في الأيام القادمة ببعض الرموز السياسية الشهيرة وستحدث بعض المفاجآت.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. السيسى كده ماشى صح .. ده عسكرى يا أسيادنا وبيفهم ويميز الناس اللى تحت قيادته .. صحيح له أخطاء .. لكن مين ما بيغلطش … نصيحتى له انه ينضف البطانة اللى فاكره انها جت علشان تدوس على الشعب .. لأنه ببساطةح يتهم بأخطاءهم
    وكفاياه اللى شايله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.