فتوى مثيرة لدار الإفتاء السعودية عن الإخوان وكاتبة صحفية تُفجر مفاجأة عن هذه الفتوى
جماعة الإخوان المسلمين

أكدت  السعودية في السابع من مارس في العام قبل الماضي 2014 على تصنيف جماعة الإخوان المسلمين  كجماعة إرهابية، وذلك في عهد الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، ولكن اليوم كان لدار الإفتاء السعودية رأي آخر،  حيث أجابت الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء إجابة على سؤال سيكون لها ما بعدها، أو إنها تُمهد لشيء سيحدث قريباُ.

حيث سأل سائل عن رأي دار الإفتاء في بعض الجماعات وأيهما يطبق الكتاب والسنة، وكانت الإجابة أن أقرب الجماعات إلى الحق  وأحرصها على تطبيق الكتاب والسنة هم أهل الحديث وجماعة أنصار السنة وجماعة الإخوان المسلمين.

فتوى

وعلقت الكاتبة الصحفية إحسان الفقيه على هذه الفتوى وقالت عبر حسابها الشخصي على تويتر، أن هذه الفتوى تمهيد لمصالحة  حقيقية مع جماعة الإخوان.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.