طرح شهادة بالجنيه ذات عائد 15% لمن يتنازل عن مدخراته بالعملة الأجنبية
البنك الاهلي المصري

في محاولة منها لجمع أكبر قدر من مدخرات المواطنين بالعملة الصعبة، وخاصةً مايملكه بعض ذوي رؤس الأموال الكبيرة، ولاذين إستطاعوا خلال الفترة الماضية من جمع العملة الصعبة من الاسواق، بغرض المضاربة، بالإضافة بعض أهالي المصريين بالخارج، الذين إدخروا تحويلات ذويهم من العملة الصعبة، في ظل إرتفاع سعر “الدولار” المستمر، للظفر بأقصى ربح.

فقد أكد “هشام عكاشة”، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، عن طرح بنكه وبنك مصر، لشهادات استثمار، للأفراد الطبيعيين بعائد 15% مقابل التنازل عن أي عملة عربية أو أجنبية، تكون الشهادات لأجل ثلاث سنوات بعائد يصرف كل ثلاثة أشهر.

ونوه “عكاشة”، لطرح تلك الشهادات من اليوم الاثنين ولمدة 60 يومًا، منوهاً إلى أن العائد مميز جدًا وهو عودة بالادخار للجنيه تحت اسم الشهادة “الجنيه المصري”، وخاصةً بعدما خفض البنك المركزي اليوم سعر العملة المحلية بمقدار 1.12 جنيه مقابل الدولار في أول تخفيض رسمي له منذ تولي “طارق عامر”  حقيبة محافظ البنك المركزي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.