محللون: هذا هو السبب الحقيقي لإقالة الزند
المستشار أحمد الزند

أكد محللون سياسيون أن السبب الحقيقي وراء إقالة الزند ليس إساءته للنبي صلى الله عليه وسلم، وأوضحوا أن السبب هو تصريح له في نفس اللقاء الذي أساء فيه للنبي عليه السلام مع حمدي رزق، ولكن الإعلام لم يسلط عليه الضوء الكافي لإبرازه كما حدث في تصريحه المسيء للنبي.

وأوضح المحللون أن الذي تسبب في إقالة الزند هو اعترافه بصحة ما جاء في تقرير الطب الشرعي حول مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، والذي عُثر عليه مقتولاً في أحد طرقات القاهرة بعد اختفاء دام عشرة أيام وعليه آثار تعذيب بشع وكسور متفرقة في جسده  آثار صعق بالكهرباء وأماكن كانت تطفأ فيه السجائر.

وكانت وسائل الإعلام الغربي قالت أن هذه الأساليب من التعذيب لا يفعلها إلا أجهزة الأمن المصرية، وهذا مما جعل المحللون يقولون أن اعتراف الزند بصحة ما جاء في تقرير الطب الشرعي يُعتبر اتهام رسمي من وزير بقتل الداخلية للطالب الإيطالي، الأمر الذي تسبب في إقالته.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. حمدى رزق هو شخصية مصر بتاعة جمال حمدان ورزق يستحق جائزة نوبل فى الاعلام والصحافه والسياسه حيث نجح فيما فشل فيه المئة مليون ووضعنا اصابعنا العشرة فى الشق من الزند دون جدوى حتى جاءنا حمدى رزق وازال الزند فى ثانيه اهناك سبق بعد ذلك انه اعلى سبق حدث هذا العام شكرا شكرا رزق المرزوق وخش على مرتضى ولك منى عليه مليون جنيه وخلصنا منه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.