كارثة: قوى سياسية تدعو لمصادرة رؤوس الأموال الدولارية والقبض على جميع أصحاب شركات الصرافة
اسعار الدولار

في أغرب دعوات يمكن أن تسمع عنها  ولم تحدث قبل ذلك في أي دولة تحترم الملكية الخاصة للأفراد والمؤسسات، قامت مجموعة من الأحزاب والكيانات السياسية بدعوة الدولة المصرية  بمصادرة رؤوس الأموال الدولارية الخاصة بالأفراد والتي تزيد عن احتياجتهم وإعادة تشغيلها في مشروعات وطنية.

وطالب ممدوح شفيق رئيس حزب مصر أد الدنيا بمصادرة هذه الأموال مقابل حصول أصحابها على شهادات بنكية بنسبة 13%، كما دعا عادل فخري رئيس حزب الاستقامة  بعرض حل آخر لحل مشكلة  الدولار، ويتمثل الحل في القبض والمنع من السفر لكل أصحاب شركات الصرافة ومديري الفروع ومصادرة أموالهم ومقراتهم لأنهم يهددون الأمن القومي.

كما قال المتحدث الإعلامي لشركاء من أجل الوطن،  يجب إصدار قرار سريع لمصادرة الأموال الموجودة في البلاد بالدولار، ووضعها في حساب خاص في البنك المركزي باسم الشعب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.