خبراء يتوقعون استمرار أزمة الدولار بالرغم من إجراءات البنك المركزي الأخيرة
الدولار

أكد المحلل والخبير الاقتصادي ونقيب الصحفيين السابق ممدوح الولي على استمرار أزمة الدولار، وذلك بالرغم من الإجراءات التي قام بها البنك المركزي مؤخراً والتي أدت إلى انخفاض الدولار بالسوق السوداء، بعد  تخطيه حاجز العشرة جنيهات ووصوله في بعض الأماكن إلى 11 جنيه.

وقام الولي بالتدليل وذكر الشواهد على استمرار أزمة الدولار، حيث قال أن استمرار أزمة الدولار ترجع إلى عدة أسباب، وذكر من هذه الأسباب تراجع مصادر الدخل الأجنبي في الدولة، وأبرزها السياحة والتي تأثرت تأثراً كبيراً بسبب سقوط الطائرة الروسية في سيناء نهاية أكتوبر من  العام الماضي.

وأضاف أن من أسباب أزمة الدولار أيضاً تراجع تحويلات المصريين بالخارج، وتراجع وخوف المستثمرين الأجانب من الاستثمار في مصر، واستمرار الاضطراب السياسي والأمني والاستثماري، وتراجع دخل قناة السويس بسبب تراجع السعر العالمي للبترول،  وأضاف أن أزمة الدولار مستمرة طالما أن الأسباب التي أدت إليها باقية، والتي لا يُتوقع حلها خلال شهور قليلة قادمة، وأن ما يحدث عبارة عن مسكنات وليس حلول للأزمة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.