كل ما تريد معرفته عن شهادات “بلادي” باليورو التى أصدرتها البنوك بفائدة 3.5%
شهادات بلادي باليورو

أصدرت البنوك المصرية العامة شهادات استثمارية جديدة باليورو تحمل إسم “بلادي”، أسوة بالشهادات الدولارية “بلادي” التى تم إطلاقها مطلع مارس الجاري، حيث تتشابه الشهادتان فى ذات الملامح إذ أن جهة الإصدار واحدة وهى بنوك “القاهرة ومصر والأهلى والمصري”، كذلك بذات الإحتياجات التى تناسب تطلعات العملاء المقيمين فى الخارج والراغبين فى الإدخار بذات العملة دون تحويل.

الشهادات الجديدة عبارة عن وعاء إدخاري جديد بالعملة الأوروبية الموحدة “اليورو”، وذلك استجابةً لمطالب المصريين المقيمين فى دول الإتحاد الأوروبي الذى يرغبون بالإستفادة من عوائد شهادات بلادي الدولارية، وتخزين مدخراتهم فى مصر دعماً للإقتصاد المصري، من خلال وعاء إدخاري يحفظها وينميها وإتساقاً مع رغبتهم فى الإحتفاظ بها كما هى دون تحويلها إلى أى عملة أخرى.

كيفية إصدار شهادات بلادي باليور

هى عبارة عن شهادات إسمية تصدر للأشخاص الطبيعين المقيمين فى دول الإتحاد الأوربي سواء كانت بإسم الشخص نفسه أو أياً من أبنائه القصر، وهى ذات أجال متعددة إما سنة أو ثلاث وحتى خمس سنوات، ولا تحمل هذه الشهادات حد أقصى للإيداع ولكن بحد أدنى 100 يورو، أما أسعار العوائد فهى ثابتة طوال أجل الشهادة، بحيث يكون 2% للشهادات السنوية، و3% للشهادات ذات الثلاث سنوات، و3.5% للشهادات ذات الخمس سنوات.

يبدأ احتساب مدة العائد فى اليوم التالى مباشرة على شراء الشهادة، ويمكن لمالك الشهادة صرف عوائدها كل ستة أشهر باليورو.

كيفية شراء الشهادات

يمكن شراء شهادات “بلادي” باليور، من خلال المواقع الإلكترونية لأياً من البنوك الصادرة منها وهى “الأهلى والقاهرة وبنك مصر والأهلى والمصري”، أو من فروع تلك البنوك خارج مصر، ولا يتطلب الشراء تحصيل أى مصروفات زائدة على الحساب أو عمولات تحويل.

استرداد قيمة الشهادة بعد إنتهاء المدة

يسترد العميل كامل مبلغ الشهادة بعد انتهاء مدتها وبنفس العملة “اليورو”، ويمكن استرداد قيمة الشهادة قبل انتهاء مدتها على النحو التالى:-

شهادة السنة: لا يمكن استرداد الشهادة مدة سنة إلا بعد أنتهاء أجلها.

شهادة الثلاث سنوات: يمكن استرداد قيمتها بعد مرور الست أشهر الأولى على الإصدار.

شهادة الخمس سنوات: يمكن استرداد قيمتها بعد مرور السنة الأولى على الإصدار.

وأسوةً بشهادة “بلادى” الدولارية، يمكن لمالك الشهادة تحويل عائد الشهادة أو قيمتها بالكامل إلى أى حساب يريده خارج مصر وبذات العملة مع عدم وضع حد أقصى للتحويل، إذ يضمن البنك المركزى المصري ذلك.

وكما حظت شهادات “بلادي” الدولارية، بإقبال كثيف من المصريين بالخارج، يتوقع الخبراء أن تحظى شهادات “بلادي” باليور إقبالاً مكثفاً من المصريين بدول الإتحاد الأوروبي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.