بيان رسمي من الري تعترف خلاله بانخفاض كبير في منسوب مياه النيل وتكشف الأسباب الحقيقية وعلاقته بسد النهضة
مياه النيل

صرح مسئولون في وزارة الري بأن هناك انخفاض كبير في منسوب مياه النيل، وذلك رداً على ما تداولته المواقع الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي، وبعض وسائل الإعلام، وكشفت وزارة الري الأسباب الحقيقة لهذا الانخفاض الملحوظ من خلال بيان رسمي أصدرته الوزراه صباح اليوم.

وطبقاً لما ورد في البيان، أوضحت وزارة الري بأن مياه النيل تخضع لحسابات دقيقة وبرنامج موضوعي على رأسها، تلبية الاحتياجات المائية للشرب واحتياجات الزراعة، لذلك لا يتم إطلاق كميات من مياه النيل تزيد عن الاحتياجات الفعلية، وذلك حتى لا يتم إهدارها دون أي استفادة.

ورداً على ما تداولته بعض وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، بأن سد النهضة الإثيوبي سبباً في انخفاض منسوب مياه النيل، أوضحت الوزارة خلال البيان، بأن الفترة الحالية تشهد موسم حصاد المحاصيل الشتوية، مؤكدة بأن ما يتم إطلاقه من مياه النيل من بحيرة ناصر تحديداً يكفي تماماً لتلبية الاحتياجات المائية من الشرب والزراعة في هذه الفترة، على الرغم من ظهور انخفاض ملحوظ في المياه، لافتة إلى أن أحد أهم مبادئ الإدارة في الموارد المائية، تحتم أن لا يتم إطلاق أي كميات إضافية من مياه النيل مهما ظهر انخفاض في المنسوب.

وأوضحت الوزراة بأن الانخفاض في منسوب النيل سوف يستمر لمدة 10 أيام، بعدها يتم الزيادة تدريجياً لتلبية احتياجات المحاصيل الصيفية كالقطن والأرز، نافية تماماً أن يكون لانخفاض المنسوب علاقة بسد النهضة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.