أم تخنق رضيعها وتتجرد من مشاعر الأمومة لهذه الأسباب
طفل رضيع - آرشيفية

تجردت ربة منزل من كل مشاعر الأمومة، وقتلت ابنها البالغ من العمر 6 أشهر، بعد أن قامت تلك السيدة بخنق الطفل في منطقة الأميرية التابعة لمحافظة القاهرة، بسبب مطالبة الزوج تحليل “دي إن إيه” لمعرفة مدى صحة النسب بينه وبين الطفل المولود وتم تحرير محضر بالواقعة.

كشفت تحريات المباحث الأولية، أن ربة المنزل المتهمة كانت متزوجة من عامل، و أنجبا ذلك الطفل قبل الانفصال عن بعض، وذلك عقب اكتشاف الزوج خيانة زوجته له مع عشيقها داخل الشقة التي يمتلكها، ولكي يتأكد الزوج من عملية النسب، طلب من طليقته تحليل “d n a”له وللطفل، وذلك بسب شكه المستمر أن هذا الولد من صلبه، وبادرت الأم على الفور في مشهد تجردت فيه من مشاعرها الإنسانية، و مشاعر الأمومة لخنق ذلك الطفل خوفاً من الفضيحة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.