اليوم العالمي للمرأة 2016 وسر تظاهرات الخبز والورود
اليوم العالمي للمرأة

يحتفل العالم يوم 8 مارس من كل عام باليوم العالمي للمرأة 2016، ولم تنسى جوجل المشاركة في هذا الاحتفال العالمي باحدى خربشاتها المميزة، والتي تظهر على الصفحة الرئيسة لمحرك البحث جوجل في كل أنحاء العالم، حيث شاركت جوجل متصفحي الشبكة العنكبوتية عبر العالم احتفالهم بيوم المرأة العالمي بفيديو يظهر سيدات من مختلف الجنسيات والثقافات يهنئن نساء العالم بهذا اليوم الذي تحتفل فيه المرأة ببداية حراكها ضد المجتمع الذي كان يضطهد المرأة ويراها ربة منزل، وينظر إليها نظرة دونية في مجال العمل والحياة الاجتماعية.

نظرة تاريخية للإحتفال باليوم العالمي للمرأة

بدأ الحراك النسائي ضد الظروف الحياتية الصعبة، والأوضاع الاقتصادية السيئة التي تعاني منها المرأة عام 1856، حيث خرج الآلاف من السيدات في مظاهرة حاشدة في شوارع مدينة نيويورك، إعتراضاً على المعاملة السيئة التي تتعرض لها المرأة الأمريكية خاصةً في مجال العمل، وعلى الرغم من سلمية المسيرة إلا أن الشرطة الأمريكية قد تدخلت بالقوة لفضها، ولكن ذلك التعامل الوحشي ضد النساء لم يمنع وصول صوتهن للساسة الذين بدأوا باتخاذ خطوات محدودة تجاه الاصلاح المجتمعي لحل مشكلات المرأة.

تظاهرات خبز وورود

خرجت عاملات الغزل والنسيج بالمصاتع الأمريكية في 8 مارس 1908 في مسيرات كبيرة حاملات الخبز اليابس والورود، كبداية لحركة نسائية كبرى تطالب بخفض ساعات العمل، ومنح النساء حق الانتخاب، ومنع عمالة الأطفال، وانضم لهذه المطالب العديد من نساء الطبقة المتوسطة، وانتهت هذه الحركة بتخليد هذا اليوم كعيد للمرأة الأمريكية عام 1909.

الاعتراف باليوم العالمي للمرأة

كنتاج لحركة نساء الولايات المتحدة الأمريكية في الحصول على بعض حقوقهن بما في ذلك الإحتفال بيوم المرأة الأمريكية، بدأت العديد من الدول في الإحتفال في نفس اليوم الثامن من مارس بعيد المرأة، بل أعطت بعض الدول النساء عطلة من العمل في ذلك اليوم مثل دولة فلسطين، واستمر الوضع هكذا حتى عام 1977 عندما أعلنت الأمم المتحدة عن إعتماد الثامن من مارس عيداً للمرأة، على أن تختار كل دولة اليوم الذي يناسبها للاحتفال بهذه المناسبة، فنجد مثلا عيد المرأة المصري يوم 16 مارس، ذكرى خروج المرأة المصرية عام 1919.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.