مفاجأة سارة..وزير القوى العاملة يعلن عن 350فرصة عمل بمرتبات مجزية
وزير القوي العاملة

أعلن وزير القوى العاملة جمال سرور عن توفير 350 فرصة عمل، للحاصلين على بلوم صناعة قسم ميكانيا أو نسيج أو كهرباء، للعمل بمدينة العاشر من رمضان بأحد الشركات الخاصة، وسيتم التقديم لهذه الوظائف ابتداء من اليوم ولمدة عشرة أيام.

أشار اليوم  سرور من خلال لقاء تليفزيوني ببرنامج: “صباحك مصري” والمذاع على قناة ” إم بي سي” الفضائية المصرية قائلاً : ” التقديم في مديرية القوى العاملة بالشرقية أو ديوان عام الوزارة في مدينة نصر بالقاهرة، والمرتبات لا تقل عن 1200 جنيه بجانب الحوافز، وهناك تيسيرات ووسائل مواصلات لمكان العمل، ولا يشترط في هذه الوظائف الخبرة”.

وأكد سرور على أن الوزارة تستخدم الاستراتيجية طويلة الأمد وقصيرة الأمد، لتقديم  كافة الخدمات للمواطنين، كما أنها تستهدف خفض نسب البطالة في مصر خلال عدة سنوات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. من فضلكم…..الي الساده المسؤليين……عرفونا…اختصاص…. رئيس وفد الاتحاد الاوربي..في مصر …….وتدخلاته ….لتوفير فرص العمل…..ومن اين سيوفر فرص عمل……….واين مقرات …..التقدم للحصول علي فرص العمل المزعومه…….واين المسؤليين بالدوله…….بعرفونا صفته القانونيه…..بعد قراءه المنشور………..اليوم السابع ……..12/10/2015…….., الرئيسية ثقافة “الاتحاد الاوروبى”: نساهم فى توفير 100 ألف وظيفة لدعم الشباب والأطفال بمصر الإثنين، 12 أكتوبر 2015 – 06:00 م السفير جيمس موران رئيس وفد الاتحاد الأوروبى بمصر السفير جيمس موران رئيس وفد الاتحاد الأوروبى بمصر كتبت ابتسام أبودهب قال السفير جيمس موران، رئيس وفد الاتحاد الأوروبى بمصر، أن الاتحاد يضع فى برامجه، الأطفال كأولوية أولى للتنمية والدعم، ونساهم فى توفير 100 ألف وظيفة عمل بالصعيد وبالأماكن المحرومة بالدلتا، وما يقرب لـ33 مشروع يدعم الشباب والأطفال. وأضاف “موران”، خلال المؤتمر التى اقامته جمعية الصعيد للتربية والتنمية، بالتعاون مع وزارات التضامن الإجتماعى، والثقافة، والشباب والرياضة، للإعلان عن المشاريع التى يمولها الاتحاد الأوروبى لنشر الثقافة بصعيد مصر، أنه لا يتم دعم ثقافى فقط بمصر إنما دعم اقتصادى أيضاً، عن طريق التعاون مع البنك الدولى والتعاون مع صندوق التنمية الاجتماعى، وتوفير الآلاف من الوظائف فى الصعيد، بالإضافة إلى العمل على الشراكة مع الدول الأعضاء لتوفير فرص عمل للشباب خاصةً فى مجال السياحة. واختتم السفير الأوروبى كلامه قائلاً: إننى فخور بالمشروع الذى يدعم النمو الاقتصادى والاجتماعى والثقافى بمصر، حيث يركز برنامجه على الشباب والتنمية فى صعيد مصر، لأن أهم احتياجات كل بلد هم الشباب والأطفال فهم عامل التقدم بكل بلد. من جانبه قال انطون لبيب، رئيس مجلس إدارة جمعية الصعيد للتربية والتنمية، أن المشروع التنموى والثقافى الذى يدعمه الإتحاد الأوروبى، تحتاجه قرى صعيد مصر حيث يتعلم أطفالها وشبابها الثقافة وكيفية الحفاظ على التراث وإرساء القيم المجتمعية والشخصية بهم. وأضاف أن جمعية الصعيد احتفلت هذا العام باليوبيل الماسى لمرور 75 عاماً على إنشائها، ويتضمن نشاط الجمعية اعمال فى مجال التنمية الثقافية من خلال مكتبات ومدارس تعود للجمعية فى صعيد مصر، ومنذ عامين احتفلنا باليوبيل الفضى لمرور 25 عاماً على إنشاء الكورال الذى شارك بحفلات و مهرجانات فى أكثر من دولة بالعالم، كما أن المشروع حقق برامجه فى أربعة محافظات هم المنيا، أسيوط، سوهاج، والأقصر، بثمانية أماكن متفرقة بهم بمعدل أربعة قصور ثقافة وأربعة مراكز للشباب. وقال ممدوح أبو يوسف، مدير الإدارة العامة للمساعدات الثقافية بصندوق التنمية بالمجلس الأعلى للثقافة، إن أية خطة اقتصادية واجتماعية تظل قاعدتها هشة ما لم تستند على رؤية ثقافية، فكان لزاماً علينا أن نلبى دعوة جمعية الصعيد للتنمية بالشراكة مع الإتحاد الاوروبى لتنمية صعيد مصر. وأضاف نبيل سيد خورشيد، ممثل عن وزارة الشباب والرياضة، قائلاً “تهتم الوزارة بتنمية الشباب فى المجالات الثقافية من شعر ونثر وزجل وقصص مجالات الأدب عامة، بالإضافة للكورال والمسرح، فالمشاركة مع الجمعية يؤدى إلى تفعيل دور الوزارة أكثر”. ويذكر أن مساهمة الاتحاد الأوروبى فى هذا المشروع والذى يستمر لمدة عامين تبلغ 263,500 يورو، وسيركز البرنامج فى المرحلة الأولى على تدريب “قادة ثقافيين” فى محافظات “المنيا، الاقصر، اسيوط، سوهاج”، فضلاً عن حث وزارة الثقافة على عمل خطة لإضافة البرامج الثقافية مثل “الكورال والدراما والشعر والرسم” إلى المناهج الدراسية. وسيهتم المشروع فى المرحلة الثانية بالأنشطة الثقافية والفنية فى المدارس من خلال المهرجانات والعروض الفنية والأنشطة فى المراكز الثقافية، وذلك بالإضافة إلى تقديم منح صغيرة للمجموعات المشاركة فى المسابقات الثقافية فى صعيد مصر و إتاحة الفرصة للمنظمات الثقافية لإدارة وقيادة البرامج الثقافية والفنية فى المجتمعات المستهدفة. موضوعات متعلقة..

  2. من فضلكم…..الي الساده المسؤليين……عرفونا…اختصاص…. رئيس وفد الاتحاد الاوربي..في مصر …….وتدخلاته ….لتوفير فرص العمل…..ومن اين سيوفر فرص عمل……….واين مقرات …..التقدم للحصول علي فرص العمل المزعومه…….واين المسؤليين بالدوله…….بعرفونا صفته القانونيه…..بعد قراءه المنشور………..اليوم السابع ……..12/10/2015…….., الرئيسية ثقافة “الاتحاد الاوروبى”: نساهم فى توفير 100 ألف وظيفة لدعم الشباب والأطفال بمصر الإثنين، 12 أكتوبر 2015 – 06:00 م السفير جيمس موران رئيس وفد الاتحاد الأوروبى بمصر السفير جيمس موران رئيس وفد الاتحاد الأوروبى بمصر كتبت ابتسام أبودهب قال السفير جيمس موران، رئيس وفد الاتحاد الأوروبى بمصر، أن الاتحاد يضع فى برامجه، الأطفال كأولوية أولى للتنمية والدعم، ونساهم فى توفير 100 ألف وظيفة عمل بالصعيد وبالأماكن المحرومة بالدلتا، وما يقرب لـ33 مشروع يدعم الشباب والأطفال. وأضاف “موران”، خلال المؤتمر التى اقامته جمعية الصعيد للتربية والتنمية، بالتعاون مع وزارات التضامن الإجتماعى، والثقافة، والشباب والرياضة، للإعلان عن المشاريع التى يمولها الاتحاد الأوروبى لنشر الثقافة بصعيد مصر، أنه لا يتم دعم ثقافى فقط بمصر إنما دعم اقتصادى أيضاً، عن طريق التعاون مع البنك الدولى والتعاون مع صندوق التنمية الاجتماعى، وتوفير الآلاف من الوظائف فى الصعيد، بالإضافة إلى العمل على الشراكة مع الدول الأعضاء لتوفير فرص عمل للشباب خاصةً فى مجال السياحة. واختتم السفير الأوروبى كلامه قائلاً: إننى فخور بالمشروع الذى يدعم النمو الاقتصادى والاجتماعى والثقافى بمصر، حيث يركز برنامجه على الشباب والتنمية فى صعيد مصر، لأن أهم احتياجات كل بلد هم الشباب والأطفال فهم عامل التقدم بكل بلد. من جانبه قال انطون لبيب، رئيس مجلس إدارة جمعية الصعيد للتربية والتنمية، أن المشروع التنموى والثقافى الذى يدعمه الإتحاد الأوروبى، تحتاجه قرى صعيد مصر حيث يتعلم أطفالها وشبابها الثقافة وكيفية الحفاظ على التراث وإرساء القيم المجتمعية والشخصية بهم. وأضاف أن جمعية الصعيد احتفلت هذا العام باليوبيل الماسى لمرور 75 عاماً على إنشائها، ويتضمن نشاط الجمعية اعمال فى مجال التنمية الثقافية من خلال مكتبات ومدارس تعود للجمعية فى صعيد مصر، ومنذ عامين احتفلنا باليوبيل الفضى لمرور 25 عاماً على إنشاء الكورال الذى شارك بحفلات و مهرجانات فى أكثر من دولة بالعالم، كما أن المشروع حقق برامجه فى أربعة محافظات هم المنيا، أسيوط، سوهاج، والأقصر، بثمانية أماكن متفرقة بهم بمعدل أربعة قصور ثقافة وأربعة مراكز للشباب. وقال ممدوح أبو يوسف، مدير الإدارة العامة للمساعدات الثقافية بصندوق التنمية بالمجلس الأعلى للثقافة، إن أية خطة اقتصادية واجتماعية تظل قاعدتها هشة ما لم تستند على رؤية ثقافية، فكان لزاماً علينا أن نلبى دعوة جمعية الصعيد للتنمية بالشراكة مع الإتحاد الاوروبى لتنمية صعيد مصر. وأضاف نبيل سيد خورشيد، ممثل عن وزارة الشباب والرياضة، قائلاً “تهتم الوزارة بتنمية الشباب فى المجالات الثقافية من شعر ونثر وزجل وقصص مجالات الأدب عامة، بالإضافة للكورال والمسرح، فالمشاركة مع الجمعية يؤدى إلى تفعيل دور الوزارة أكثر”. ويذكر أن مساهمة الاتحاد الأوروبى فى هذا المشروع والذى يستمر لمدة عامين تبلغ 263,500 يورو، وسيركز البرنامج فى المرحلة الأولى على تدريب “قادة ثقافيين” فى محافظات “المنيا، الاقصر، اسيوط، سوهاج”، فضلاً عن حث وزارة الثقافة على عمل خطة لإضافة البرامج الثقافية مثل “الكورال والدراما والشعر والرسم” إلى المناهج الدراسية. وسيهتم المشروع فى المرحلة الثانية بالأنشطة الثقافية والفنية فى المدارس من خلال المهرجانات والعروض الفنية والأنشطة فى المراكز الثقافية، وذلك بالإضافة إلى تقديم منح صغيرة للمجموعات المشاركة فى المسابقات الثقافية فى صعيد مصر و إتاحة الفرصة للمنظمات الثقافية لإدارة وقيادة البرامج الثقافية والفنية فى المجتمعات المستهدفة. موضوعات متعلقة..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.