رد فعل حماس عقب اتهامها بالضلوع بعملية اغتيال النائب العام هشام بركات
رد حماس على وزارة الداخلية المصرية

أصدرت حركة المقاومة الفلسطينية حماس بيان مقتضب للرد على بيان وزارة الداخلية المصرية والذي يتهم حماس بالضلوع بالعملية الإرهابية لاغتيال المستشار هشام بركات النائب العام بمصر وما صرح به وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار بالمؤتمر الصحفي العالمي الذي عقده اليوم لكشف ملابسات اغتيال النائب العام.

وجاء ببيان حماس  الذي نشر على موقعها الإلكتروني ما يلي:

www.misr5.com/custom/ad.php" >

“استهجنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” التصريحات المصرية حول اتهامها في قضية اغتيال النائب العام المصري هشام بركات”.

“وعد الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح صحفي اليوم الأحد، تلك التصريحات غير صحيحة، ولا تنسجم مع الجهود المبذولة لتطوير العلاقات بين حماس والقاهرة”.

“وأهابت الحركة بالغيورين في مصر بتحمل مسؤولياتهم لعدم الزج باسم الفصائل الفلسطينية في الخلافات المصرية الداخلية”.

يجدر الإشارة لما أعلنة وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار من تفاصيل واعترافات مصورة عن الحادث الإرهابي الغاشم الذي راح ضحيته المستشار هشام بركات النائب العام ، بعد تفجير موكبه بسيارة مفخخة.

ونشرت وزارة الداخلية المصرية اعترافات العناصر المتهمة بتنفيذ العملية الإرهابية، واعترافهم بتلقي تدريبات عسكرية على أيدي عناصر حمساوية بعد دخولهم غزة، حيث تم تدريبهم على كيفية صناعة المتفجرات واستخدام الأسلحة وخوض حرب العصابات.

واعترف العناصر المضبوطة عن أسماء بعض القيادات الحمساوية ممن تولوا عملية تدريبهم، ومتابعتهم حتى تم تنفيذ المخطط الإرهابي بمساعدة بعد القيادات الإخوانية بداخل مصر.

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.