وزير التربية والتعليم يسوق بشرى سارة للمدرسين بشأن مكافأة الامتحانات
الدكتور الهلالى الشربيني وزير التربية والتعليم والتعليم الفني

أنهى الدكتور الهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم الجدل حول مكافأة الامتحانات التي يحصل عليها المدرسين نهاية كل عام، وذلك بعد أن أشيع أن هذه المكافأة سوف يتم توزيعها على شهور السنه، وقال الدكتور الهلالي اليوم في تصريحات صحفية أن هناك بعض المواقع تشيع مثل هذه الأخبار لهدم الدولة وإثارة فئات المجتمع المختلفة ضد الدولة.

ونفى اليوم وزير التربية والتعليم توزيع المكافأة على شهور السنة، وقال أثناء زيارته لمحافظة الدقهلية أنه سوف يتم صرف مكافأة الامتحانات كاملة وفي موعدها،  كما أبدى الوزير سعادته بمدارس المتفوق في محافظة الدقهلية، وقال أننا بصدد افتتاح 3 مدارس أخرى بثلاث محافظات أخرى لإكمال مشروع مدرسة المتفوقين، وكذلك إعداد مبيت وسكن للطلاب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. * المعلمون فى مصر 3 أصناف ( معلم يقوم بعمله على أكمل وجه وبضمير وولاء لوطنة ولا يعطى دروس خصوصية ولا يتقاضى مرتب فهو يعمل ببلاش لأن أولاده يأخذون دروس خصوصية غصب عنه وبتصميم من زوجته لأعطائهم دروس عند المدرسين لأنها عدوة عامة للمجتمع ة فيدفع مرتبه لغيرة من المدرسين المجرمين ) ومدرس يعمل بصمير ويعطى دروس خصوصية لجذء بسيط من الطلاب لدفع دروس أبنائه بها وهو غلطان طبعا لقيامة بأعطاء دروس ولو كانت بسيطة (مدرس لا يعمل بضمير بالمدرسة ويأخذ مرتبه ثم يعطى دروس بشراهة وأعداد كثيرة فيمص دماء الشعب من أولياء الأمور ثم يحصل على مرتبات زملائه المدرسين الغلابه اللى مش بيعطو دروس وابنائهم يرغموهم على أخذ الدروس فيدفع له مرتبه ويعمل ببلاش فهمت يا حلوين ان فيه مدرسين كثيرين مساكين . فالقضاة الألمان طالبو المستشارة الألمانية بمساواتهم بمرتبات المعلمين فسخرت من طلبهم المستهجن وقالت لهم اتريدون أن تتساو مع من علمكم وتعب فى وصولكم لدرجة قضاة هذا غير معقول أبدا كما ان اليابان والدول المتقدمة لم تصل لذلك الا بتكريم معلميها واعطائهم اعلى مرتب فى دولهم كما ان دول شرق اسيا تقدمت بتقدم وتكريم المعلم والتعليم قبل أى شىء والدول العربية والخليجية تعظم دور المعلم وتوفر له حياة كريمة لكى يتفرغ لصنع اجيال المستقبل وانتاج العقول البشرية أعظم من انتاج البترول والكهرباء وغيرة من الوزارات المنتجة فهل تعلم أن المعلم المصرى هو أعظم معلم على وجه الأرض ويعمل فى بيئة لا تصلح للتعليم ولا يستطيع أى معلم فى العالم ان يستمر لمدة حصة واحدة فى فصل مصرى من كثافة الفصول وابنية آيلة للسقوط ومرتبات لا يصح ان يطلق عليها أسم مرتبات بل هى صدقات وسخرة مقابل تفانى فى العمل والمجهود والأمراض التى تصيب معلمينا والأعتداءات عليهم من الجميع فلمعلم المصرى يعمل بمقدار 4 معلمين من دول أخرى فكثافة الفصول فى الدول الأخرى من 18 الى 22 طالب وتلميذ اما فى مصر تتعدى الثمانون طالب وتلميذ فى الفصل الواحد فهو يستحق اربع اضعاف مرتب المعبلم الغير مصرى ورغم ذلك فهو يتقاضى اقل من 10% من مرتب الغير مصرى ناهيك عن عدم العلاج والرعاية الصحية وتوفير حياة كريمة لهم كما أن مكافئة الامتحانات الهزيلة يتقاضونها عن عمل اضافى مستقل عن عملهم بظروف عمل وساعات طويلة وتنقلات ومخاطر يموت البعض منهم اثناء عملهم فيها وبالنسبة للدروس الخصوصية قانون تجريم الدروس الخصوصية كان لازم يقر من زمااااااان لأنه هو ده الحل الأكيد لردع المجرمين من المعلمين المنتفعين ومصاصى دماء الشعب المطحون وعندى حقائق مفجعة لكم عن الدروس الأجرامية دى * هل تعلم ان هذه الدروس هى من تسببت فى تعطيل دور المدرسة العلمى والتربوى للطلاب وعملت على الألتراس والمقاهى والتحرش والبرشام المخدر والتدخين وسوء أخلاق الطلاب والتظاهر واشاعة الفوضى فى البلاد والعملاء ضد الوطن بستاجرون الطلاب لاشاعة الفوضى والتظاهر والتخريب مقابل الفلوس والمخدرات * هل تعلم ان اموال الدروس الخصوصية تنفق على الارهاب وتخريب مصر من خلال المدرسين بتوع الاخوان المحتكرين هم وزوجاتهم للدروس * هل تعلم ان شقق الدروس اصبحت يمارس فيها الدعارة مع الطالبات * هل تعلم ان المدرسين بتوع الدروس لا يتعدى نسبتهم 10 % فقط من اجمالى المعلمين والباقى شرفاء ويؤيدون بشدة القانون لأن مدرسين الدروس هم فيزياء وكمياء ورياضيات وعربى وانجليزى وغيرهم قلة والباقى لا يعطى * هل تعلم ان بتجريم الدروس لا نريد زيادة مرتبات لان تجريم الدروس ستزيد المرتب جداااا نصف المرتب واكثر تقريبا جرموهاااااااااااااااااااااااااااا فورااااااااااااااااااا * * وبخصوص تعديلات قانون الخدمة المدنية الظالم واصرار الحكومة على تمريره وهذا عقاب لرفضهم قانون الخدمة المدنية لرغبة الحكومة فى تمريره رغم رفض الجميع له فلا تنسو ان ابناء هؤلاء العاملين بالدولة هم الجنود الذين يقتلون والضباط من الجيش والشرطة والقضاء هم ابنائهم واخوانهم واهليهم ولا يليق ان تسلب حقوقهم ومكتسبات وظيفتهم بهذا القانون الظالم وبلا من ذلك الغاء الضرائب والخصومات على محدودى الدخل وتحسين اوضاعهم وتحقيق عدالة اجتماعية لهم ومساواتهم بغيرهم من الفئات الاخرى قضاء وشرطة وجيش وغيرهم فهم جنود فى مواقعهم ولا يقلون شىء عن غيرهم بغيرهم من الجهات الاخرى فمظمهم مقترضون من البنوك لزواج بناتهم واعطاء دروس خصوصية وعلاج بباقى المرتب الهزيل وفواتير الكهرباء والمياه والغاز الرهيبة وزيادة اسعار السلع الجامح والتضحم الذى لا يقابله زيادة فى المرتبات وابنائهم الجنود والضباط الذين يستشهدون كل يوم وليلة من اجل الوطن فهل لا يستحق ابائهم وامهاتهم واخوانهم وابنائهم فى العيش بكرامة فنرجو الغاء التعديلات الوهمية وعمل قانون يشترك فى صنعة النقابات والعاملين بالدولة لحفظ حقوقهم ومناقشة المجلس له جيدا قبل اقراره

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.