“دراسة بريطانية”.. تؤكد الزواج بإمرأة ثانية يجعل الرجل سعيداً.. ويزيده شوقاً إلى الأولى!
الزواج

كشفت دراسة بريطانية حديثة، بأنّ زواج الرجل بامرأة ثانية يجعله سعيداً، ويعزز من فرص تحقيق حياة ناجحة، كما يعزّز نجاح الرجل على الصعيدين المالي والمهني.

جاءت هذه التوضيحات حسب دراسة أجرتها مجموعة من الخبراء المتخصصين في جامعة “شيفيلد” البريطانية، والتي وضحت أيضاً أنّ الزواج للمرة الثانية، يمنح الرجل ثقة بالنفس وراحة أكبر، ما يمكّنه من تحقيق مشاريعه وأحلامه.

هذا وقد أكدت الدراسة، بأنَ تعدد الزوجات هو سبب نسبي من أسباب سعادة الرجل وتحسن صحته المادية والعامة، كما أنه يؤدي إلى نقص معدل وفاته، بالإضافة أنه يجعله يحظى بعائلة أكبر وعناية أفضل خاصة خلال مرحلة الشيخوخة.

ومن ناحية أخرى، أوضح الباحث “لانس ووركمان” المختص في تطوير علم النفس في جامعة “باث سبا” البريطانية، أنّه كلما كان للمرء أكثر من زوجة تعتني به، كلما كان ذلك حافزاً ليعيش فترة أطول، حيث إنّ الرجل المتزوج يعيش فترة أطول من العازب، كما وضح “ووركمان”، بأنّ ارتباط الرجل بامرأة أخرى يزيد اشتياقه إلى زوجته الأولى، وهذا يحسّن علاقتهما الزوجية ويعيد إليها النشاط والود من جديد، خاصة أنّ العلاقة الزوجية تصاب بفتور بعد الزواج وهو مايطلق عليها “الخرس الزوجي”.

ومن ناحية أخرى، أكد أكد الخبراء بأنّ نتائج الدراسة تصب في صالح الزوجة الأولى، ولا داعي لأن تشعر الزوجة الأولى بالإحباط واليأس، حيث تبيّن أن الزواج الثاني للرجل يجدد علاقته بالأولى ويبعد الملل، وبالتالي يعود بالنفع على الزوجة الأولى.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.