رأي الدكتور أحمد فتحي سرور بخصوص إسقاط عضوية توفيق عكاشة البرلمانية
الدكتور احمد فتحي سرور

تحدث رئيس مجلس الشعب الأسبق الدكتور أحمد فتحي سرور، بتصريحات صحفية عن رأيه في أزمة إسقاط عضوية الدكتور توفيق عكاشة عضو مجلس النواب، وحقيقة التصريحات التي نسبة له وتناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي!!، والتي أشارت لعدم موافقته على إسقاط عضوية عكاشة البرلمانية ووصفه عملية التصويت بالباطلة.

وأكد الدكتور أحمد فتحي سرور، لعدم صحة التصريحات التي نسبت إليه، وتناقلتها المواقع الإخبارية، حيث قال أن ما نسب له بأنه صرح “أن إسقاط عضوية توفيق عكاشة باطلة” ما هو إلا كلام عاري تمام من الصحة، وانه تصريحات مفتعلة، وأنه لم يدلي بأي تصريحات بخصوص إسقاط عضوية النائب البرلماني توفيق عكاشة لأحد.

الدكتور فتحي سرور يوضح الموقف القانوني بخصوص إسقاط عضوية الدكتور توفيق عكاشة

وأوضح الدكتور فتحي سرور بتصريحاته الصحفية الموقف القانوني المتعلق بواقعة إسقاط العضوية البرلمانية عن الدكتور توفيق عكاشة، حيث أكد أن للبرلمان سلطة مستقلة، وما يصدر عنه من قرارات لا تخضع للرقابة القضائية.

وأضاف الدكتور أحمد فتحي سرور، أنه منقطع عن التعليق على الأحداث السياسية، ولن يقوم بالتدخل فيما يحدث سياسيا سواء كانت أحداث إيجابية أو سلبية، وأنه أسف لما نسب له من تصريحات غير صحيحة، وقال:

“أن الذين يمتنعون عن إبداء آرائهم عليهم أن يمتنعوا عن نسب الآراء والفتاوى القانونية والدستورية إليه، وأن تكون لديهم الشجاعة في أن ينسبوا آرائهم لأنفسهم”

وتناقلت بعض صفحات التواصل اجتماعي تصريحات زعم أنها منسوبة للدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب الأسبق، وقت حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، جاء فيها:

“إن إسقاط البرلمان عضوية النائب توفيق عكاشة لا تمت للقانون بصلة وضرب للدستور بعرض الحائط وكذلك أن المجلس خدع عكاشة بلعبة تصويت جديدة لم تتم مناقشته فيها”.

وهي التصريحات التي تم نفيها ونقلت عم تم التصريح به لموقع اليوم السابع.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.