تدهور الحالة النفسية للإعلامى توفيق عكاشة و قرار مفاجئ بالسفر إلى ألمانيا
تدهور الحالة النفسية للاعلامى توفيق عكاشه

أعلنت مصادر مقربة من الإعلامى توفيق عكاشة عما وصلت إليه الحالة النفسية له، بعد قرار اسقاط عضويته من مجلس الشعب، و اغلاق قناة الفراعين اضافة الى أنه يواجه عددا” كبيرا” من الدعاوى القضائية المرفوعة ضده بتهمة التطاول و التشهير و السب و القذف .

كما أفادت تلك المصادر بأن توفيق عكاشة قد قام باغلاق كافة تليفوناته، رافضا التواصل مع أحد و أنه يستعد الى السفر إلى ألمانيا خلال الأيام القليلة القادمة لامتلاكه شقة خاصة في مدينة برلين بألمانيا .

هذا و تعانى الإعلامية حياة الدرديري مما يتعرض له الدكتور توفيق عكاشة و قرارها التى قامت بابلاغه للدكتور بأنها لن تعمل في قناة أخرى، و أنها ستظل معه في معركته حتى الرمق الأخير .

جدير بالذكر أن البرلمان المصري كان قد اتخذ قرارا بالإجماع باسقاط العضوية عن الإعلامى توفيق عكاشة، بعد استضافته للسفير الإسرائيلي في منزله بمحافظة الدقهلية، و التبعات التى تبعتها من ضرب النائب كمال أحمد له بالحذاء داخل مجلس الشعب و ثورة الرأى العام ضده .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. دا عاوز يهرب – وايه يعنى حالته النفسيه متدهورة يعنى ؟ مبن من الناس اللى حالتها مش متدهورة ؟ كل الناس حالتها النفسيه متدهورة من امثال عكاشة – من الكلام اللى والسموم اللى بيبثوها للشعب الغلبان – دا مطلوب قطع رقبته ابن الواطى ده

  2. هذا الذي حرض على سفك الدماء شكوناه وأسياده لله اللهم أرنا فيه وفيهم باسك يا منتقم يا جبار

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.