النائب سمير غطاس يفجر كارثة بواقعة اسقاط عضوية توفيق عكاشة من مجلس النواب
النائب سمير غطاس وتوفيق عكاشة

فجر النائب الدكتور سمير غطاس كارثة قد تستغل ضد مصر من اللوبي اليهودي على خلفية إسقاط عضوية النائب الدكتور توفيق عكاشة من مجلس النواب اليوم، وهل العقوبة الموجهة لتوفيق عكاشة ترتقي لإسقاط عضويته، وكذلك ما سيحدث مع باقي النواب ممن اقترفوا مخالفات تحت القبة البرلمانية.

وأشار النائب سمير غطاس لصدور تقرير عن لجنة التحقيق مع النائب توفيق عكاشة، حيث وجه ثلاث تهم لعكاشة تتعلق أحدهم بما تسبب من إضرار لمصر بسبب أزمة سد النهضة، وأشار غطاس لعدم موافقته على سحب الثقة من عكاشة.

التهمة الثانية لعكاشة كانت تدور حول اغتصاب دور وزارة الخارجية ولقاء سفير دولة أجنبية، والتهمة الثانية عدم إثبات إبلاغ عكاشة الجهات السيادية ومجلس النواب بمقابلته السفير الإسرائيلي، وصدر عقوبة على التهم الثلاثة بحرمان عكاشة من المشاركة بجلسات مجلس النواب لمدة عام.

وأضاف انه قد تم الخلط بين التهم الثلاثة السابقة وتهم أخرى تتعلق بالإساءة للرئيس عبد الناصر، والإساءة للملكة العربية السعودية، بخلاف ألأساءه لبعض النواب والشعب، و أنه كان ينبغي رفع الحصانة عن عكاشة وتحويله للمحاكمة القضائية.

وشدد النائب سمير غطاس أنه بناءً على ما حدث فقد تم جر مصر وبرلمانها الحديث ،لكمين كبير ، وقعنا فيبه بالفعل، سيتطلب بذل مجهود مضني لتصحيح الصورة أمام الغرب للإساءة لمصر وتشوية صورة مصر وبرلمانها، بفعل اللوبي اليهودي الذي يصطاد بالماء العكر.

وتحدث الدكتور سمير غطاس للإعلامي ممتاز القط على قناة العاصمة الفضائية، عن التهم التي يجب أن تقدم للنائب كمال أحمد هو الأخر، بعد رفعه الحذاء وشرب أحد النواب على راسه داخل قاعة البرلمان.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.