أسباب متوقعة وراء إيقاف برنامج الراصد يكشف عنها تويتر
تويتر يكشف عن أسباب إيقاف برنامج الراصد

تحدث مغردي تويتر عن خبر جديد وهو إيقاف برنامج الراصد اليوم، وقد نشر بعض المغردين هذا الخبر وقالوا أن البرنامج قد تم إيقافه بشكل رسمي ولم تكون هناك أي حلقات جديدة من هذا البرنامج، ولكن بعد البحث في الأمر تم التأكد من خبر الإيقاف فعلا، وهناك رسالة من مقدم البرنامج عبدالله الغنمي يقول فيها “اللهم أخلفني خيرا”، وهي تأكيد لخبر إيقاف الراصد.

رسالة عبدالله الغنمي عن إيقاف الراصد
رسالة عبدالله الغنمي عن إيقاف الراصد

وعلى الحساب الرسمي لبرنامج الراصد ليس هناك أي رسائل تكشف عن أسباب إيقاف الراصد، إلا أن هناك الكثير من الصحف الرسمية أكدت خبر إيقاف البرنامج بشكل رسمي دون توضيح أسباب رسمية وراء ذلك الإيقاف، وهذا ما جعل المغردين على تويتر يعبروا عن غضبهم الشديد.

وفي نفس متصل انتشرت حالة من الغضب لدى الكثير من مغردي تويتر عقب هذا الخبر، وقد قال الكثير منهم أن برنامج الراصد هو واحد من أهم البرامج الحوارية في تليفزيون المملكة السعودية وإيقافه يعتبر خسارة كبيرة جدا للمملكة.

قال محبي برنامج الراصد على تويتر أن مقدم البرنامج عبدالله الغنمي يقدم البرنامج بشكل رائع وساعد في حل كثير من مشكلات المتصلين، والبرنامج نفسه يكشف الكثير من الفساد، ولذلك فإن إيقافه يعتبر أمر سيئ جدا، وقد طالب المغردون بضرورة الكشف عن حقيقة الأمر، ولو تم فعلا إيقاف البرنامج فيجب أن يتم محاسبة المسئولين عن ذلك.

وقالوا المغردين أن السبب وراء إيقاف الراصد هو أن البرنامج قد أصبح بالفعل هو صوت المواطن السعودي، وقد أصبح برنامج مزعج للكثير من المسئولين المتكاسلين عن العمل، وقال أخرين أن السبب وراء إيقاف البرنامج هو من المتوقع أن يكون حلقة وسيم سيف، ولكن في جميع الأحوال أتفق الجميع أن إيقاف البرنامج أمر غير صحيح.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. أكيد اللي تسبب بإيقاف برنامج الراصد من جماعة (لاتشوهون صورتنا في الخارج ، أو فاسد متنفّذ أصابه البرنامج في مقتل) يريدوننا نسكت على الظلم ، اللهم عجّل بهلاك من تسبب بإيقاف برنامج الراصد ، أكثروا من هذا الدعاء في الثلث الأخير من الليل ، كل ليلة ، وحثّوا الجميع على هذا الدعاء من خلال النشر في جميع وسائل التقنية ، إنتقاماً لمن كمم أفواهنا عن مطالباتنا بحقوقنا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.