خبراء إقتصاديون يؤكدون ما قام به البنك المركزي بمنع تحويل الدولار إلى جوجل وفيسبوك كارثة كبرى وتأثيرها سلبي
البنك المركزي والدولار

تصريحات خطيرة صرح بها الأستاذ محمد النظامي رئيس مجلس إدارة شركة سمارت فيجن، عندما أكد انه فوجيء وهو يقوم من خلال البنك التجاري الدولي، بمحاولة تحويل أموال إلى شركتي جوجل وفيسبوك وهي مستحقات إعلانية متعلقة بشركته ، بأن البنك أوقف هذه التحويلات مؤكداً له أن البنك المركزي هو من قرر ذلك، حيث أرسل لكل البنوك بوقف مثل هذه التحويلات بالدولار سواء إلى حسابات بنكية أو ببطاقات الفيزا.

وقد إشتمل قرار البنك المركزي للبنوك بفتح حسابات مخصصة لمثل هذه الأموال لحين صدور تعليمات جديدة لهم، وفي هذا الإطار ندد الأستاذ محمد سعيد خبير أسواق المال والعضو المنتدب بشركة “أي دي تي”، أن هذا القرار المتسرع سوف يضر بالسوق وسوف يضرب شركات التسويق الإلكتروني في مقتل، وسوف يكبد شركات جوجل وفيسبوك ومايكروسوفت خسائر فادحة في السوق المصري.

كذلك سوف يتسبب في مشاكل كبرى للشركات المستوردة، والتي تقوم بتحويل ثمن الصفقات من خلال حسابات بنكية عن طريق الإنترنت وببطاقات الفيزا.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.