مديرية أمن الغربية تكشف تفاصيل ذبح ربة منزل وطفليها داخل منزلهم بكفر خضر
مديرية أمن الغربية

صرح مدير أمن الغربية “نبيل عبد الفتاح” بالتفاصيل المتعلقة بحادث مصرع ربة منزل وطفليها أمس الجمعة داخل منزلهم بقرية “كفر خضر” التابعة لمحافظة الغربية، مؤكداً على أن الحادث لم يكن بغرض السرقة للعثور على مقتنيات المنزل على حالتها بدون سرقة، إلى خلاف بعثرة محتويات الدواليب وإلقائها على الأرض.

بينما أشار زوج السيدة ووالد الأطفال، أنه لا يوجد لديه أى خلافات أو عداوات مع أحد، مؤكداً على عدم سرقة أى من متعلقات المنزل الثمينة أو الزهيدة، متابعاً أنه لم يتم ذبح أبنائه وزوجته كما أشيع فى بعض وسائل الإعلام، ولكن جائت الوفاة نتيجة لإصابات فى الحوائط والأرضيات بالمنزل مما نتج عنه الضغط بشدة على الرأس والتسبب فى الوفاة، إلى جانب إصابة الإبن الثالث الذى يَجري علاجه حالياً.
فيما أكدت تحريات النيابة على أن العلاقة بين الزوج والزوجة كانت سوية وخالية من المشاكل، مما أبعد عنه أصابع الإتهام فى قتل أسرته، إذ أنه لا يزال فى حالة ذهول مما ألم بأسرته.

وفى سياق متصل، أصدرت نيابة مركز طنطا صباح اليوم السبت، قراراً بدفن جثث الضحايا وهم:- الأم “شيرين القطب” وتبلغ من العمر 34 سنة وهى ربه منزل، وطفليها “عبد الرحمن علاء الدين” البالغ من العمر ثمان سنوات، و “حبيبة علاء الدين” الطفلة الصغيرة البالغة من العمر 6 سنوات.

وعن تفاصيل الحادث، فهى تتلخص فى خروج الزوج “علاء الدين درويش” إلى صلاة الجمعة 26 فبراير، وبعد عودته فوجئ بقتل زوجته وطفليه بينما أصيب الأبن الثالث “يوسف علاء الدين” البالغ من العمر 10 سنوات بإصابات بالغة فى المخ ونزيف داخلى وكسر فى الجمجمة.

وعلى الفور تلقى مدير أمن الغربية البلاغ، وتحركت القيادات الأمنية لبحث مسرح الحادث، وإجراء ما يلزم من تحريات مبدئية، وتم نقل الطفل المصاب إلى مستشفى طنطا الجامعى، والمجني عليهم إلى المشرحة الملحقة بالمستشفى، وإخطار الطب الشرعى.

وبعدما أصدر الطب الشرعى تقريره عن الوفاة، أمرت النيابة بدفن الجثامين الثلاث، ونقلهم إلى مقر رأسهم بقرية كفر خضر لدفنهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.