مباراة مصر وبوركينا فاسو الودية … ومفاجأة كبرى
منتخب مصر

لا تزال فضائح اتحاد الكرة المصري مستمرة، حيث يستضيف منتخب مصر الأول فريق بوركينا فاسو مساء السبت الموافق 27 فبراير الجاري. وذلك استعداداً لمباراة الذهاب لتصفيات بطولة أمم أفزيفيا 2017 أمام منتخب نيجيريا في شهر مارس القادم، وتعد مباراة بوركينا فاسو هي التجربة الودية الأخيرة للفراعنة قبل مباراة نيجيريا.

وفي مفاجأة كبرى وحسب ما ذكره خالد الغندور مقدم برنامج اللعبة الحلوة مع بندق المذاع على قناة إلـ تي سي الفضائية، أن فريق بوركينا فاسو الذي سيصل إلى القاهرة في وقت لاحق ليس هو الفريق الأول لبوركينا فاسو، واكد أن الفريق القادم هو فريق محلى مطعم ببعض اللاعبين الشباب في منتخب بوركينا فاسو، وأن المدرب الذي يتولى تدريب هذا الفريق هو “دريسا مالو” وهو مدير فني محلي.

وهو ما أكده ماهر جنينه مراسل برنامج اللعبة الحلوة، والذي أجرى اتصالاً هاتفياً مع “دوراتي” المدير الفني الجديد لمنتخب بوركينا فاسو حيث تربطه به علاقة شخصية، وأكد له “دوراتي” إنه لن يحضر إلى القاهرة وأن الفريق القادم هو خليط من لاعبين محليين ولاعبين من الشباب ولا يوجد اي لاعب دولي سوى محمد كوفي الموجود بطبيعة الحال بمصر من اللاعبين الدوليين في منتخب بوركينا فاسو الأول.

واكد هذا أيضاً، إيهاب لهيطه مدير المنتخب المصري الأول لكرة القدم وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، في اتصال هاتفي مع خالد الغندور مقدم برنامج اللعبة الحلوة مع بندق. وقال إنه يعلم منذ اليوم الأول أن منتخب بوركينا فاسو هو منتخب محلى ، وإنه قام بتوضيح هذه الأمور إلى الجهاز الفني لمنتخب مصر الوطني بقيادة “هكتور كوبر”، وعلل ذلك أن المباراة ليست فيفا ديت ، ولكنه راسل الاتحاد الدولي “فيفا” لكي تحتسب دولية .

واثار خالد الغندور هذا الموضوع بسبب الأزمات التي حدثت بعد رفض “هكتور كوبر” في وقت سابق اللعب أمام منتخب السنغال الأولمبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.