فضيحة أخري بعد الحكم على طفل بالمؤبد “أطفال أخرى محكوم عليها بالإعدام”
الطفل المحكوم عليه بالمؤبد

الطفل أحمد منصور ذو الثلاث سنوات  وشهور قليلة ليس هو الحالة الوحيدة التي تم الحكم عليه بالمؤبد غيابياً في محكمة عسكرية،  بل وقامت قوات الأمن بمداهمة منزله للقبض عليه وتنفيذ الحكم العسكري الذي صدر ضده، وذلك أثناء وجود الطفل مع والده في برنامج وائل الإبراشي على قناة دريم.

والمفاجأة أن هذا الطفل ليس هو الحالة الوحيدة،  فهناك طفل آخر اسمه “محمد حجاج”، يبلغ من العمر أربع سنوات وتم اتهامه باقتحام قسم شرطة ملوي أثناء فض اعتصام رابعة، وتم الحكم عليه بالمؤبد غيابياً في ديسمبر الماضي وكان عمره حينها ثلاث سنوات وشهور.

اليوم السابع

وحالة أخرى لطفل لم يبلغ 12 عاماً في الصف الأول الإعدادي وهو “آسر محمد زهر الدين”، من منطقة بالجيزة تم القبض عليه في يناير الماضي بتهم كثيرة كالانضمام لجماعة محظورة واستهداف مؤسسات الدولة وغير ذلك، وتم اعتقاله من بيته من قبل مباحث أمن الدولة ويتم  التجديد له بالحبس كل 15 يوم.

220162317106988اسر-2

وفي المنيا تم الحكم على ثلاثة أطفال  بالإعدام  وهم ضمن مجموعة مكونة من  529  نفس تم الحكم عليهم جميعاً بالإعدام من محكمة جنايات المنيا لاتهامهم بالتورط في أحداث عنف عقب فض اعتصام رابعة والنهضة، وحالات أخرى كثيرة، فيا ترى أين الخلل؟ هل هو في كمبيوتر الداخلية كما قالت اليوم السابع؟ أم في تحريات الأمن الوطني؟ أم في القضاء كما قال أهالي هؤلاء الأطفال والنشطاء على مواقع التواصل!

1=2=3=

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.