ظهور أسماك غريبة في نهر النيل
سمكة الارنب

عثر مجموعة من الصيادين صباح أمس الأحد على مجموعة من الأسماك والتي أختلط عليهم الأمر في تحديد نوعها، وقد أنتشر الذعر في هذه المنطقة لإعتقادهم أنها سمكة الأرنب.

وهذه السمكة تعتبر من الأسماك المميتىة تعيش في المياه العذبة لأنها تحتجز عند مصب نهر النيل والتي تمر منها عن طريق الخطأ حيث يتم يتم تصفيتها بواسطة قوات الإنقاد النهري وقد إستعمل الصيادين هذه السمكة الغريبة في الأكل ولكن لم تلاقي إعجاباً بين الناس.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

ولكن بالنسبة للبائعين الجشعين قد إسغلوها لبيعها للفقراء والذي تعذر عليهم شراء الأسماك الباهظة الثمن، ولم يصدر لأي تصريح من أي مسئول عن صلاحية هذه الأسماك للإستهلاك الآدمي أو كيفية مرورها إلي فرع رشيد مصب نهر النيل (الدلتا)، وسنوافيكم بالجديد إذا استحدث في هذا الأمر شيء.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. سمك القراض و هو أيضا يدعى سمك النفيخة في مصر لأنها تنفخ نفسها عند الشعور بالخطر استعداداً للهجوم والصياد المحترف يعرف شكلها وتكوينها وعادة مايقوم بعضهم بالتخلص منها. معروفة بكونها تتسبب في تسممات هضمية خطيرة جدا بسم تيدرودوتاكسين . يجب الحذر من خلط إسمها مع سمكة الأرنب و هي نوع من أنواع أسماك الزينة .
    سمكة القراض تعتبر من أشهى الأغذية المعروفة في اليابان حيث ان طهاة مهرة مدربين تدريباً خاصاً، ينظفون ويحضرون السمك بعناية فائقة ويخلصونها من الأعضاء الداخلية السامة .
    موجودة بكثرة في خليج السويس ويطلع منها الكثير في شباك الصيادين وسناراتهم وكل رويسة المراكب في البحر الأحمر يعرفون كيف يتعاملون مع هذه السمكة بسلخ الجلد والتخلص من الرأس والأحشاء واستخلاص لحمها فقط بطريقة أفضل وأكثر أمانا بكثير من طريقة الطباخين اليابانيين. نوع سمكة القراض الموجود في البحر الأحمر أقل خطورة من الموجود في اليابان ومنذ سنوات عدة لم تكن سمكة القراض موجودة بهذه الأعداد الكبيرة في البحر الأحمر والبحر المتوسط وإنما زادت أعدادها في السنوات القليلة الماضية بشكل كبير وهي لم تكن موجودة في البحر المتوسط ولم يكن الصيادين يعرفونها في الأسكندرية وإنما هاجرت له من البحر الأحمر عن طريق قناه السويس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.