بالفيديو فضيحة كبرى: الشرطة تداهم منزل الطفل صاحب الأربع سنوات لتنفيذ حكم المؤبد
الطفل المحكوم عليه بالمؤبد

ما زالت تداعيات الحكم عسكرياً على الطفل أحمد قرني بالمؤبد مستمرة،  والذي اتهمته المحكمة بالقتل وحرق مبنى المخابرات وتخريب المنشآت وحمل سلاح آلى وتهديد السلم والأمن العام بالدولة، وأثار هذا الحكم غضب المجتمع المصري بأكمله، وكذلك المجتمع العالمي ومنظمات المجتمع المدني، وأصبحت مصر أضحوكة للعالم بعد هذه الفضيحة حتى سخرت الصحف الأجنبية من الحالة التي وصلت إليها العدالة في مصر.

وبعد هذه الفضيحة قام الإعلامي وائل الإبراشي باستضافة والد الطفل المحكوم عليه بالمؤبد في قضايا قتل وتخريب وحمل سلاح، وأثناء اللقاء كانت الفضيحة الأكبر، حيث أن قوات الأمن داهمت منزل الطفل للقبض عليه وتنفيذ حكم المؤبد، والذي كان عمره  سنه واحدة أثناء ارتكاب الجرائم المتهم فيها.

www.misr5.com/custom/ad.php" >

وقام والد الطفل بدفع مبالغ طائلة للمحامين لتبرئته من التهم الموجهة إليه، لدرجة أن زوجته قامت ببيع كل ما تملك من ذهب ومن أثاث منزلها من أجل تبرئة طفلها الذي يبلغ ثلاثة سنوات وشهور،  ولكن هذا كله لم يجدي نفعاً وحكمت المحكمة العسكرية على الطفل بالمؤبد، الأمر الذي جعل المصريين يشككون في أحكام القضاء.

ويذكر أن بعض رواد مواقع التواصل لم يصدقوا هذا الخبر عند نشره، وهم معذورون بالفعل لأن الأمر لا يُصدق ولا يُعقل، ولكن الغريب في هذا الأمر أن يقوم  بعض رواد مواقع التواصل باتهام من يقوم بنشر فضيحة كهذه بالعمالة والخيانة وما إلى ذلك من التهم التي يسهل على البعض إلصاقها بالآخرين دون تحري أو حتى التأكد من صحة أي خبر قبل الحكم على الآخرين.

Untitled2=

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. كفاكم ترويج اشاعات ..ابو الطفل خرج الي الاعلام ونفي كل هذه الاشاعات …المحكوم عليه هارب وعمره 16 سنه ولم يتم القبض عليه حتي الان …لعن الله كل مروجي الاشاعات واصحاب الاجندات المشبوهة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.