بعد واقعة الدرب الأحمر التجاوزات الأمنية تصل إلى أسيوط وإعلان حالة الإستنفار الأمني في المحافظة
محافظة أسيوط

ما زالت واقعة قيام أمين شرطة بقتل مواطن في منطقة الدرب الأحمر، تلقي بظلالها على الرأي العام المصري إلا أن الجميع فوجيء بواقعة أخرى وإن كانت أشد قوة من واقعة الدرب الأحمر، ولكن في منطقة يعتبرها مواطنيها أنها أشبه بالقتل، وهي قيام ضابط شرطة في مدينة أبنوب بمحافظة أسيوط بالتعدي بالضرب والسب على مواطن أسيوطي أمام زوجته في الشارع العام.

وعندما تجمع الأهالي غاضبين حول الضابط والقوة التي معه، قام الضابط بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء لتفريقهم كما قام هو والقوة التي معه بالتعدي على الأهالي بالسب والتهديد، وقد تجمهر الأهالي في أسيوط حول مديرية أمن المحافظة لتقديم بلاغ ضد الضابط ومن معه مطالبين بضرورة محاكمة هذا الضابط، كما قاموا بالتهديد بإقتحام المحافظة.

وقد أدى ذلك إلى التعزيز الأمني حول مبني المحافظة ومديرية الأمن وحول سجن أسيوط العمومي، وتكثيف التواجد الأمني في المناطق المحيطة بهذه المؤسسات، وما زالت حالة التوتر تسود الشارع في محافظة أسيوط.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.