بعد أزمة نقص السلع … وزارة التموين تقرر مد صرف مقررات فبراير إلى شهر مارس المقبل
بعد أزمة نقص السلع ... وزارة التموين تقرر مد صرف مقررات فبراير إلى شهر مارس المقبل

تفاقمت خلال شهر فبراير الحالي أزمة صرف المقررات التموينية للمواطنين بسبب نقص شديد في الزيت وبعض السلع الأخرى، وتفاقمت الأزمة بسسب عدم صرف فروق الخبز لجميع المواطنين حاملي بطاقات التموين.

ونتيجة لتلك الأزمة ونتيجة للنقص في السلع التموينينة وخاصة “الزيت” ، قرر الدكتور “خالد حنفي” وزير التموين مد صرف مقررات تموين شهر فبراير إلى شهر مارس.

حيث أوضح وزير التموين أنه سيتم السماح للمواطنين الذين لم يصرفوا كامل مقرراتهم التموينية لشهر فبراير بصرفها في مارس ، وذلك مع المقررات التموينية لشهر مارس، وقال حنفي أن مد الصرف هذا سينطبق على الزيت فقط.

وأوضح الوزير أن 75% من المقررات التموينية لشهر فبراير يتم الأن صرف المقررات التموينية لهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. دلوقتى اروح.اصرف باقى السلع واقول للتاجر ادينى ورقه بباقى الزيت ولا ائجل الصرف للشهر المقبل افيدونا جزاجم الله خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.