تعليق الرئيس عبد الفتاح السيسي على الأحداث المؤسفة التي شهدها الشارع المصري بسبب تجاوزات بعض رجال الأمن
الرئيس عبد الفتاح السيسى

بسبب بعض الأحداث الأمنية المؤسفة التي شهدتها مصر مؤخراً بسبب تجاوزات بعض رجال الأمن والتي أخرها مقتل أحد الشباب على يد أمين شرطة بالدرب الأحمر على إثر المشادات التي جرت بين الشاب وأمين الشرطة على أجرة التوصيل حيث قام أمين الشرطة بإطلاق الرصاص الحي على رأس الشاب مما أدي إلى مصرعة في الحال.

ولهذا عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اجتماعاً باللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية في مدينة شرم الشيخ حيث أطلع وزير الداخلية الرئيس على أخر الأوضاع الأمنية داخل البلاد وخاصة بعض الأحداث الأمنية المؤسفة الأخيرة.

وفي الأجتماع أكد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي على أن السلطات التي تم منحها للجهات الأمنية الهدف منها حماية ممتلكات المواطنين وأرواحهم والحفاظ على مصالح الوطن مع إرساء مبدأ الاحترام المتبادل بين الجانبين وفى إطار القانون.

وأكد الرئيس على ضرورة أن يتم إدخال تشريعات وسن قوانين جديدة بهدف ضبط الأداء الأمني في الشارع مع ضرورة عرض هذه التشريعات على مجلس النواب خلال 15 يوم لمناقشتها.

وأشار الرئيس على أنه يجب مواجهة التصرفات والتجاوزات التي تحدث بين بعض المنتمين لجهاز الشرطة بالقاانون لوقف تلك العناصر التي تيىء لرجال الشرطة ومحاسبة مرتكبي تلك التصرفات بأسرع وقت ممكن من خلال إدخال تشريعات وسن قوانين جديدة أو تعديل القوانين القائمة التي يتم تطبيقها على رجال الأمن.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. انتي لسه جاي تتكلم دلوقتي يا سيسي يعني معرفتش كام الف واحد مات في السجون والشوارع لكن شكطلك بتخاف من قلبه الشارع ضدك بكرة جاي اكتر ما دام فيه ظلم ولكل ظالم نهايه

  2. يعني هو الرئيس الهاشتاج كان مستني كل التجاوزات والبلطجة والاجرام ده كله انه يحصل علشان ينطق ؟؟!!.. هو ناسي انه هو اللي اداهم الرخصة انهم يقتلوا ويعيثوا في الارض فسادا وقال لهم انه مفيش حد منهم حيتحاسب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.