وكالة أنباء روسية تفجر فضيحة لمصر متعلقة بالطائرة الروسية المنكوبة والفضيحة في طريقها للقضاء الدولي
مقتنيات ضحايا الطائرة الروسية

شغلت أزمة سقوط الطائرة الروسية على شبه جزيرة سيناء الرأي العام المحلي والعالمي لفترة طويلة، وخرجت منها مصر بعدد كبير من الخسائر على رأسها تدمير السياحة المصرية بشكل كبير، بعد رحيل السائحين الروس والبريطانيين، وكذلك إلغاء هبوط الطائرات الروسية والبريطانية وغيرها على مطار شرم الشيخ.

إلا أنه على ما يبدو أن الأثار السيئة لسقوط الطائرة مازال مستمر حيث أكدت وكالة أنباء سبونتك الروسية على لسان إيجور ترونوف محامي ضحايا الطائرة المنكوبة، أن أهالي الضحايا يستعدون لرفع قضية دولية على السلطات المصرية بتهمة سرقة مقتنيات ذويهم من الطائرة بعد سقوطها، حيث أن السلطات الأمنية المصرية هي من قامت بالفحص الأولي للطائرة المنكوبة بعد سقوطها.

وأضاف ترونوف أن عدد كبير من أهالي الضحايا لم يحصلوا على مجوهرات ذويهم وساعات قيمة تخصهم وغيرها من المقتنيات غالية الثمن، جدير بالذكر أن هناك متجر روسي على الإنترنت كان قد بدأ في بيع بعض مقتنيات ضحايا الطائرة على النت، ولكن توقف عن ذلك بعد ثورة عارمة عليه في روسيا وقد أُغلق الموضوع دون التحقيق في الأمر عن كيفية وصول بعض هذه المقتنيات لهم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.