تفاصيل الصفقة التي يعرضها أحد مؤيدي مرسي على السيسي لإنقاذ الدولار والإقتصاد المصري
أزمة الدولار في مصر

لا يخفى على أحد الأزمة الطاحنة التي تمر بها مصر إقتصادياً، والتي تسبب فيها إرتفاع سعر الدولار بشكل كبير جداً ليتخطى حاجز التسعة جنيهات، مما أدى إلى إرتفاع الأسعار بشكل جنوني، وبالأمس إعترف أحمد موسى لأول مرة بالأزمة مؤكداً أن أسباب هذه الأزمة هو عدم وجود سياحة، ولا إستثمار في مصر من الخارج، كذلك قال أن عائدات قناة السويس إنخفضت بسبب إنخفاض معدل التجارة العالمية، وأضاف موسى أن تحويلات المصريين من الخارج وصلت لأدنى مستوى لها.

وفي هذا الصدد عرض الباحث السياسي المصري أحمد غانم والمؤيد لمحمد مرسي، والذي يقيم حالياً خارج مصر وهو مسئول رابطة المصريين بالخارج، صفقة على السيسي يتعهد من خلالها بقيام المصريين المحبين للحرية على حد قوله، بتحويل دولارات لمصر مؤكداً أن الأمر سوف يتعدى ألاف الدولارات لكل فرد من هؤلاء المصريين، واعداً بأن يصل المبلغ الإجمالي للتحويل مليارات الدولارات.

وقد إشترط غانم لإتمام هذه الصفقة أن يقوم السيسي بالإفراج عن كل المعتقلين السياسيين في السجون المصرية، وطالب بلجنة دولية تُشرف على تنفيذ الصفقة وأنه يتعهد بإتمام الجانب المتعلق به وهو تحويل مليارات الدولارات من المصريين في الخارج، على أن تضمن اللجنة الدولية قيام السيسي بتنفيذ الشق المتعلق به إذا وافق على الصفقة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. مشكلة الدولار حلها سريع – وهي الإتيان بالممثلين والمغنيين والراقصات والوزراء ورجال الأعمال ورجال القضاء ورجال الشرطة ورجال الجيش والذين يعملون في قناة السويس والذين يعملون في المطارات والتجار الكبار – والذين يعملون في البنوك – وأصحاب المستشفيات الخاصة – ويتم إلزام هؤلاء بدفع الدولار –

  2. الحل ان الحكومه تسمح للمغتربين بنزول سياره بدون جمارك بشرط ان يدع وديعه فى البنك لمده معينه تحددها الحكومه ومبلغ معين ويسترده اخر المده وبدون فوائد هيبجيب ملايين الدولارات زى ماجاب فلوس قناة السويس

  3. يابن الهبله المغتربين بقالهم 6شهورمبيقبضوش مرتبات فى الخليج واللى مش عاجبه يروح ده أحوالهم ولاتصدقوا ه\ا الاخوانى ول\لك التحويلات نقصت بشكل لافت للنظر

    1. كويس يا أهطل إنك عرفت إن المصريين في الخليج في ظل حكم العرض متبهدلين وممسوح بيهم الأرض ومتاكل حقوقهم عملت زي الإعلام الأهبل اللي بيدافع عن العرص بكلام أهبل وأهطل زيك وزيهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.