مصادر حكومية تكشف خطة «القرارات الصعبة» للحكومة: خفض دعم المياه والطاقة وتخفيض أجور الموظفين.. بالأرقام
رئيس الوزراء شريف اسماعيل

كشفت مصادر حكومية مطلعة تفاصيل خطة “القرارات الصعبة” التي أعلن عنها رئيس الوزراء المهندس “شريف اسماعيل” خلال لقائة بعدد من رؤساء تحرير الصحف، بحيث أكدت تصريحات “اسماعيل” بأن الحكومة تعتزم لاتخاذ العديد من القرارات التي قد يكون “بعضها مؤلم”، مشيراً إلى أنه ليس هناك وقت لتأخيرها، مضيفاً بأن هذه القرارات تأتي ضمن خطة الحكومة للإصلاح والسيطرة على عجز الموازنة.

هذا وقد صرح المصدر نقلاً عن رئاسة الوزراء، بأن أول ما تسعى الحكومة لإصلاحه تفاقم فاتورة أجور الموظفين التي بلغت حوالي 8.2% من الناتج الإجمالي عام 2015، مشيراً إلى أن الحكومة تسعى لتخفيضها حتى تصل إلى 7.5% بحلول 2018، وأضاف المصدر بأن الحكومة وضعت دعم الطاقة في أولويات الخطة.

مضيفاً بأن الحكومة تسعى لتخفيض دعم الطاقة، بحيث بلغت فاتورة الدعم الذي تقدمه الحكومة على الطاقة 6.6% في عام 2015، وتحاول الحكومة الوصول بها إلى 3.3 بحلول عام 2018، وذلك من خلال زيادة تعريفة الكهرباء على جميع الشرائح، وسيتم عرض ذلك خلال خطة الحكومة المقدمة لمجلس النواب.

اقرأ أيضاً:

الحكومة تكشف الجهات الحكومية التي سيتم فصل وتخفيض عدد الموظفين فيها رسمياً للأسباب التالية
مصادر من المالية تكشف توجّه الحكومة لخفض أجور الموظفين وتقليل دعم الطاقة بزيادة تعريفة الكهرباء.. بالأرقام

هذا وقد كشفت ذات المصادر بأن خطة الحكومة للإصلاح تشمل عدداً من النقاط الهامة والتي تهدف لتخفيض عجز الموازنة، أهمها:

  • إعادة هيكلة أسعار الكهرباء، وتخفيض الدعم.
  • تعميم العدادات الذكية وتوصيل 10 ملايين عداد خلال 5 سنوات.
  • خفض دعم المياه والصرف، وإقرار أسعار جديدة في يوليو المقبل.
  • إعادة هيكلة أصول الدولة الغير مستخدمة من خلال مشاريع تقيمها الحكومة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. قرار حكيم خفض الاجور الجنوني للموظفين موش الغلابه لا لكل موظف فى البلد بياخد بالملايين بل بالالاف هنوفر قلوس تكفى سد عجز مصر و مصادره كل من نهب مصر ومحاسبه ال600 مليار جنيه عجز ميزانيه 2015 ولا لسه التحقيقات الى موش هتنتهى الا بالفشل عاوزين ناس تبحث و تدين و تحاكم و يرجع كل الاموال المنهوبه سيبنهم ليه دى فلوس مصر و ا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.