السفير الكويتي يجند مسئول في إحدى الدول العربية للتجسس على بلده وسياسي كويتي يلمح لمصر
رئيس المخابرات المصرية في الكويت

فجرت صحيفة الراي الكويتية الشهيرة، أزمة كبيرة تورط فيها سفير كويتي في أحد الدول العربية الكبرى، حيث قام بتجنيد مسئول عربي يعمل في جهاز سيادي بدولته، وذلك للتجسس على دولته ونقل معلومات في منتهى الخطورة عن دولته مقابل مبالغ مالية وهدايا كبيرة، إلا أن الصحيفة لم تُعلن من هو السفير ومن هي تلك الدولة العربية التي كان يتجسس عليها.

وقالت الصحيفة أن وزير الداخلية الكويتي محمد الخالد نزع فتيل الأزمة بعد إفتضاح أمر السفير بالتقابل مع مسئولين كبار من هذه الدولة، وتصفية الأجواء معهم مؤكداً لهم إنهاء خدمات هذا السفير خلال ثلاثة أشهر من الآن، خاصة أن فترة إنتدابه في هذه الدولة التي وصفتها الصحيفة بالدولة العربية الكبرى تنتهي خلال ثلاثة أشهر من الآن.

2

جدير بالذكر أن السياسي الكويتي الشهير بشار الصايع رئيس التحالف الوطني الكويتي، غرد على حسابه على تويتر بتغريدة لمح فيها إلى أن هذه الدولة العربية الكبرى هي مصر وجاءت تغريدته كالتالي.

1

وقد سبق ونشرت صحيفة الراي نفسها خبراً منذ عشرة أيام تقريباً، عن لقاء جمع بين محمد الخالد وبين رئيس المخابرات المصرية اللواء خالد محمود فوزي ووفد أمني رفيع المستوى مرافق له، حيث كان اللقاء في مكتب الخالدي في دولة الكويت، وقالت الصحيفة أن اللقاء شمل مناقشة عدد من الأمور الخطيرة والجادة بين البلدين.

3

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.