نبذة عن حياة الكاتب السياسى محمد حسنين هيكل كاتب السلطة وصديق الحكام الذي وافته المنية
محمد حسنين هيكل

توفى الكاتب السياسى المصرى والصحفى الشهير محمد حسنين هيكل بعد أن بلغ من العمر ثلاثة وتسعون عاماً بعد صراع شديد مع المرض.

تدهورت الحالة الصحية للصفحى السياسى محمد حسنين هيكل منذ 3 اسابيع حيث كان يعانى من الفشل الكلوى، تعرض بعدها لأزمة شديدة حيث تكونت المياه على الرئة، وكان يقوم بغسل الكلى ثلاث مرات خلال الأسبوع.

الكاتب السياسى محمد حسنين هيكل، أطلق عليه العديد من الألقاب منها: كاتب السلطة، وصديق الحكام، ومؤرخ تاريخ مصر الحديث، والصحافى، والكاتب، والمفكر، حيث عمل هيكل فى الصحافة قرابة النصف قرن.

ولد محمد حسنين هيكل فى حى الحسين بالقاهرة عام 1923 لأب وأم من أصل صعيدى وقد التحق هيكل بمدرسة التجارة المتوسطة، وعمل بالصحافة حيث عمل صحفى تحت التمرين عام 1942 بقسم الحوادث بجريدة ايجيبشيان جازيت، وهى جريدة مصرية كانت تصدر باللغة الانجليزية.

واشتهر هيكل من خلال تغطية موضوعات فتيات الليل بعد إلغاء البغاء رسميا فى مصر ثم عمل فى تغطية أحداث الحرب العالمية فى منطقة العلمين، وعمل هيكل بصحيفة روزاليوسف عام 1944 ثم مجلة آخر ساعة.

وعمل هيكل بجريدة الاهرام عام 1947 وقام بغطية أحداث وباء الكوليرا الشهير فى مصر عام 1947 بقرية القرين التى لم يجرؤ صحفى على دخولها بسبب الوباء، وبسببها حصل على جائزة فاروق الصحفية فى ذلك الوقت.

ثم عمل هيكل بعد ذلك فى جريدة أخبار اليوم، وقام بتغطية حرب فلسطين، ثم عمل رئيساً لتحرير مجلة آخر ساعة عام 1952،  ولم يكن قد تجاوز سنه 29 عام.

بعد ثورة 1952 تقرب هيكل من الرئيس جمال عبدالناصر، وصارت بينهما علاقة حميمة وصلت لأن عمل هيكل كمتحدث رسمى لحركة الضباط الأحرار.

عمل هيكل رئيس تحرير لجريدة الأهرام عام 1957 وظل يعمل بها حتى عام 1974 وحتى يظل رئيس لتحرير جريدة الأهرام رفض هيكل جميع المناصب الوزارية التى عرضت عليه.

بعد وفاة عبدالناصر وتولى السادات الحكم بدأت الخلافات مع السادات بعد حرب اكتوبر وترك الأهرام وبدأ فى تأليف الكتب والمؤلفات وتم اعتقاله عام 1981 وخرج بقرار من الرئيس مبارك، واعتزل هيكل العمل الصحفى فى 2003 بعد أن أكمل 80 عاما.

وعن حياته العائلية تزوج هيكل من السيدة هدايت علوى عام 1955 ولديه ثلاثة أولاد وهم على هيكل طبيب، وأحمد هيكل رجل اعمال، وحسن هيكل رجل أعمال.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.