تفاصيل كاميرات التسجيل الأربعة التي تكشف تورط الشرطة في قضية الطالب الإيطالي ريجيني
جوليو ريجيني

ما زالت الصحف العالمية تكشف يومياً أدلة تؤكد من خلالها تورط الشرطة المصرية في مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، حيث أكدت اليوم صحيفة النيويورك تايمز الأمريكية، أن ريجيني تم إقتياده بواسطة ضابطين شرطة إلى مكان غير معلوم، حتى ظهرت جثته وبها آثار تعذيب بشكل وحشي.

وقالت الصحيفة أن الشرطيان وهما يقتادان ريجيني مروا من أمام محلين يوجد أمامهما أربع كاميرات مراقبة، وقامت هذه الكاميرات بتسجيل مرورهم من أمام المحلات، وهذا كان آخر ظهور لريجيني قبل إختفاؤه حيث كان في طريقه للقاء صديق إيطالي له إلا أنه لم يذهب إليه قبل أن يتم غلق تليفونه المحمول نهائياً.

هذا وقد نفت الداخلية المصرية اليوم للمرة الثالثة علاقتها بمقتل الطالب الإيطالي، مؤكدة أنه على الصحافة الأجنبية عدم إستباق الأحداث في هذا الشأن.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.