على مسئولية المصري اليوم.. السيسي يتعرض للخداع من وزير في الحكومة المصرية
السيسي

كثير من الأمور التي تحدث في مصر تبدو وكأنها من وحي الخيال، ولا يمكن أن يصدقها عقل خاصة أنها تحدث من أشخاص مسئولين كبار وفي حق مسئولين آخرين كبار.

ومنذ فترة كانت إحدى تلك المواقف حيث قام الرئيس بتكريم إسلام صلاح بشارة في عيد العلم، بصفته أصغر مصري يحصل على الدكتوراة من الخارج وبالتحديد من جامعة مونتريال الكندية، إلا أنه كانت المفاجأة عندما أعلنت جامعة مونتريال أن هذا الشخص لم يحصل على الدكتوراة من الجامعة ولم يدخل الجامعة من الأساس.

واليوم نشرت صحيفة المصري اليوم ما هو أخطر من ذلك، حيث أكدت أن وزير الأوقاف الحالي مختار جمعة قام بحذف إسم الدكتور حمدي زقزوق من على موسوعة الحضارة الإسلامية التي كان زقزوق قام بإعدادها، ووضع مختار جمعة إسمه بدلاً من إسم زقزوق وقام بتغيير التاريخ من 2005 إلى 2014 وقام بإهدائها للسيسي على أنها من إعداده وذلك في إحتفالية المولد النبوي الأخيرة.

3
الخبر من جريدة المصري اليوم

هذا وقد سخر عدد كبير من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي من الخبر، معتبرين أن ما فعله مختار جمعة يدخل في إطار السرقة من حمدي زقزوق والنصب والإحتيال على الرئيس السيسي.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. قال الله تعالى فى كتابه العزيز لاتحسبن الذين يفرحون بما اتوا ويحبون ان يحمدوا بما لم يفعلوافلا تحسبنهم بمفازة من العذاب ولهم عذاب اليم

  2. هو اسوأ وزير وبإذن الله السيد الرئيس سيحذفه من التشكيل الوزاري الجديد-لقد قام هذا الوزير باستبعاد 50000 خطيب مسجد و انا منهم بحجة اننا لا ننتمى للازهر رغم اننا لا نحمل فكر متطرف – حسبى الله و نعم الوكيل-ربنا ينتقم منه

  3. مش عارف اصدق ده سرقه ونصب وتدليث ،اذا كان ده حقيقي من وزير الأوقاف ،أمال الخيبة الثقيلة لباقي الحكومة ايه،يا ناس اختشوا
    علي دمكواشوية كفاية اليي الشعب فيه ،،،،لينصرك الله يا شعب مصر العظيم،،

  4. لحفظ ماء الوجه لم يتم الإطاحة به وغيره مع وزير الزراعة في الحكومة الرشيدة ثم أصبح قرصان مع مرتبة الارف

  5. اذاكان*من يسرق*موسوعة حسبنا الله و نعم الوكيل*اذاكان حقيقي مافعله وزير الاوقاف في حمدي زقزوق فلا لوم علي النصابين*رجاءمن*النواب*سحب*الثقةمن*هذةالحكومةالفاشلةالتي*تعمل*ضدالشعب*والرئيس-من*فشل*الي*فشل/فلا لوم علي النصابين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.