مفاجأة.. بالصور: الأقمار الصناعية تكشف حقيقة كذب أثيوبيا عن الحجم الحقيقي لبحيرة “سد النهضة”
تأثير سد النهضة على مصر

تواصل دولة “أثيوبيا” الليل بالنهار، من أجل إتمام حلمها التاريخي، التي طالما تمنته منذ قرون، وحالت المعاهدات التاريخية حائطاً منيعاً أمام حلمها، والتي ترى من خلاله أنها صاحبة الحق في التحكم في توزيع حصص المياه، بإعتبارها بلد المنبع.

ولكن يبدو أن الحلم أصبح حقيقة واقعة، وتحاول فقط دولة المصب أن تحجم منه قدر المستطاع، وفي تطور جديد كشف الدكتور “علاء النهري”، نائب رئيس المركز الإقليمي لعلوم الفضاء بالأمم المتحدة، عن وجود صوراً جديدة مأخوذة بالأقمار الصناعية، توضح حقيقة كذب زيف دولة “أثيوبيا”  عن الحجم الحقيقي لبحيرة “سد النهضة”.

وقد أكد “النهري” خلال تصريحات صحفية، بأنه تم رصد بحيرة سد النهضة باستخدام القمر الصناعي الأميركي “land sat 8″، ووجدت من خلاله المساحة الحقيقية للبحيرة 2408 كيلو متر مربع، وذلك عكس تصريحات دولة “أثيوبيا” والتي أعلنت بأنها لم تتعد 1800 كيلو متر مربع.

وبذلك سوف تصل السعة التخزينية للسد بتلك البحيرة حسب تصريحات “النهري” ووفقاً للمساحة الحقيقية المكتشفة مؤخراً حوالي  96.320 مليار متر مكعب، بزيادة بنحو 20 مليار متر مربع عن السعة التي أعلنتها دولة “أثيوبيا” وهي 76 مليار متر مكعب.

وأشار “النهري” لنقطة مهمة، لاتقل أهمية عن سابقتها، وهي  أن حجم الإنشاءات “بسد النهضة” تخطى 65%، وهذا يدل على أن إثيوبيا تسير بسرعة فائقة في عملية الإنشاء، دون أي توقف، وأنها قربت على إنجاز بناء السد، وهو مايتطابق مع تصريحات وزير المياه الأثيوبي الآخيرة، والتي أعلن من خلاله، عن عدم توقف أثيوبيا عن بناء السد ولو للحظة، وأنها ستفتتح السد رسمياً في 2017.

سد النهضة

سد النهضة

سد النهضة

سد النهضة

سد النهضة

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.