عشرات المحامين يعتصمون بالغربية ضد “الداخلية” بعد الإعتداء على زميلهم
قسم شرطة سمنود
يبدو أن مسلسل إنتهاكات أفراد الشرطة بحق فئات الشعب المختلفة لم ينته بعد،  بل في طريقها للإزدياد، فبعد أسبوع من المواجهة مع الاطباء التي لم تنته أثاره بعد، دخل هذه المرة على الخط المحامين، بل بالأدق عودة المحامين للواجهة مرة أخرى، بعد فترة من الهدوء النسبي.
فقد ساد حالة من الغضب بين أفراد المحامين في محافظة الغربية،  بعد واقعة اعتداء لواء شرطة بقسم شرطة سمنود باللفظ على أحد زملائهم وسبه، وذلك حسب تصريحات بعض المحامين.
وذكر بعض المحامين بأن مرشح النقابة الفرعية للمحامين المحامي “وليد شوكت”، قد تعرض للإعتداء اللفظي والمعنوي من قبل لواء شرطة بقسم سمنود، أثناء تأدية عمله، دون أي تجاوز من زميلهم رغم تعرضه للإهانة.
هذا وقد أكد عدد كبير من المحامين، دخولهم في إعتصام مفتوح بقسم شرطة سمنود، تضامناً مع زميلهم المحامي “وليد شوكت”، مؤكدين عدم فضهم للإعتصام يتقدم اللواء بإعتذار رسمي لزميلهم.
هذا وقد طالب المحامين، نقابة المحامين وعلى راسها نقيب المحامين “سامح عاشور” بالتدخل السريع، لوقف الإعتداءات المتكررة من وزارة الداخلية بحق المحامين، ومنع حدوث أي إنتهاكات في المستقبل.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.