كارثة قومية جديدة: ضرب زراعة القمح بمصر لصالح مافيا استيراد القمح من الخارج
الأهرام التعاوني

في الوقت الذي تقوم فيه مصر باستيراد كميات كبيرة من القمح من الخارج، مما يجعلها في المركز الأول لاستيراد القمح من الخارج، وبدلاً من العمل على الاكتفاء الذاتي في هذا المحصول الاستراتيجي، لأنه من لا يملك طعامه لا يملك قراره، ومن لم يكن طعامه من فأسه لم يكن قراره من رأسه.

تقوم  الحكومة بمحاربة هذا المحصول الاستراتيجي، وكما أعلنت صحيفة الأهرام التعاوني اليوم فإن زراعة القمح ماتت في مصر، ليلحق القمح بالقطن المصري الذي كان يتهافت عليه العالم أجمع، وأضافت الصحيفة أن وزير الزراعة والتموين قاما بخداع الحكومة في عمل منظومة جديدة للقمح ليعلنان بذلك نهاية عصر زراعة القمح.

الأهرام

وقالا الوزيرين أن الحكومة ستقوم بصرف 1300 جنيه لفدان القمح، وجعل سعر القمح مرتبط بالسعر العالمي، وذلك بدلاً من أخذ القمح من الفلاح بسعر 420 حنيه للأردب، مما سيجعل أردب القمح لا يتجاوز ال300 جنيه، بفارق أكثر من 120 في الأردب الواحد مما سيجعل الفلاحين يعزفون عن زراعة القمح، وهذا بالتأكيد سيصب في مصلحة مافيا الفساد الذين يقومون باستيراد القمح من الخارج كما قالت نقابة الفلاحين.

اليوم السابع

علماً بأن القمح الذي يتم استيراده من الخارج من أردأ أنواع القمح، ومؤخراً قامت الحكومة باستيراد شحنة قمح تحتوي على فطر يسبب السرطان للإنسان والماشية.

من-جريدة-الأهرام-الزراعي

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. و الله انا حاسس ان حنفى رجل بتاع مصطبة و دعايةو شغال طباخ فاشل و بيضحك على الناس و هيخرب البلد . احنا عايزين وزير يفكر و يتكلم على اساس علمى. و الاخ وزير الزراعة مهمتة اية و بيخدم الفلاح فى اية , كفاية وزير واحد للرى و الزراعة . شغلة وزير الزراعة الاساسية هى بيع السماد للفلاحين و دى ممكن نخلى الاسعار حرة و يباع فى السوقزى اى سلعة . خلينا نتعامل مع الواقع و بلاش الناس اللى ملهاش لازمة و حمل على البلد و كليات الزراعة الكتير دى لازم نغلق معظمها لعدم الحاجة لهذة التخصصات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.