وزير الصحة يعلن نتائج التحقيقات في واقعة مستشفى رمد طنطا
وزير الصحة والسكان الدكتور أحمد عماد

أعلن الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة اليوم أن اللجنة الفنية المشكلة للتحقيق في واقعة مستشفى رمد طنطا قد انتهت من تقريرها الفني، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده الوزير على هامش زيارته لمحافظة الغربية اليوم.

وقال عماد الدين أن نتيجة التحقيق في واقعة إصابة 23 مريضاً بمضاعفات بمستشفى رمد طنطا، قد أسفرت عن إثبات أن مادة الأفاستين المستخدمة في حقن أعين المرضى تنتجها شركة عالمية، ومسجلة بوزارة الصحة المصرية، وتستخد بشكل واسع بواسطة كبار أساتذة العيون في مصر.

وأضاف التقرير أن السبب في حدوث مضاعفات لهؤلاء المرضى هو وجود خلل في تعقيم العبوات، وأن المسئول عن ذلك هو الشركة الموردة للعقار، ولذلك تم إغلاقها، وتحويل الموضوع برمته للنيابة العامة للتحقيق في الواقعة.

وبالنسبة للحلات المصابة، قال وزير الصحة أن حالتين اثنتين يعنيين من إلتهاب صديدي شديد يصعب علاجه، أما باقي الحالات فيجري علاجها الآن.

يعد تقرير اللجنة الفنية دليل براءة جديد للأطباء الذين قاموا بإستخدام هذا الدواء، وكذب الإدعاء بإستخدامهم مادة محرمة دوليا، وهو ما نشره موقع مصر فايف من خلال التقرير التالي:

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.