مقتل “شاب إيطالي” في مصر “وإيطاليا” تستدعي السفير المصري في “روما”
جوليو ريجيني

الشاب الإيطالي “جوليو ريجيني” البالغ من العمر 28 عام، المقيم في القاهرة، بغرض الدراسة، وتحضير رسالة الدكتوراه، عن النقابات العمالية في مصر، اختفى في ظروف غامضة، منذ يوم 25 يناير الماضي، أثناء ذهابه لزيارة أحد أصدقائه بوسط القاهرة.

أعلنت الشرطة المصرية اليوم، عن العثور على جثته، بعد تلقى الأجهزة الأمنية بلاغا، يفيد بالعثور على جثة شاب، على طريق مصر إسكندرية الصحراوي،  حيث أمرت النيابة بتشريح الجثة، لمعرفة سبب الوفاة.

هذا وقد قامت الخارجية الإيطالية، باستدعاء السفير المصري في إيطاليا، للتعبير عن قلقها لمقتل الطالب الإيطالي بعد خطفه، وردا على هذا الإجراء من الخارجية الإيطالية، قام السفير “هشام سيف الدين” مساعد وزير الخارجية المصري باستدعاء السفير الإيطالي بالقاهرة.

هذا وقد استبعدت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية أن يكون لتنظيم الدولة، صلة بخطف الطالب الإيطالي، أو قتله، موضحة أن تعامل الأجهزة الأمنية في مصر، مع الحادث مختلفة مع حادث اختطاف مواطن كرواتي، وقطع رأسه منذ عدة أشهر من قبل التنظيم.

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.