بالفيديو والصور: ساويرس يُمهد لعودة شفيق والأخير يُصدر بياناً للشعب المصري
بالصور.. أحمد شفيق "مكاني في مصر وسأعود في الوقت الذي أراه مناسباً"

بين كل حين وآخر يظهر الفريق أحمد شفيق  أول رئيس وزراء بعد الثورة، والمرشح الرئاسي الخاسر في انتخابات 2012، لكن هذه المرة ظهر شفيق في بيان لشعب مصر، رحب فيه برفع حظر النشر في قضية تزوير الانتخابات الرئاسية في 2012، بالرغم من أنه هنأ مرسي بفوزه بعد ظهور النتيجة مباشرةً، وفي نفس البيان الذي أصدره شفيق نفى قصة متداولة على ألسنة الشعب المصري خاصة المؤيدين له.

بيان شفيق

وهذه القصة تفيد اجتماع المشير طنطاوي الحاكم الفعلي للبلاد في ذلك الوقت ، ورئيس المخابرات عمر سليمان ونائب رئيس الجمهورية، وكذلك كان معهم أحمد شفيق، وقالوا لشفيق بأنه حفاظاً على مصلحة البلاد سنعلن فوز الدكتور محمد مرسي، لأنه في حالة إعلان فوز شفيق سوف يقوم الإخوان بحرق البلاد، وأن شفيق قدم مصلحة البلاد على مصلحته الشخصية وقبل بإعلان فوز مرسي.

لكن اللافت للنظر في بيان شفيق أنه نفى هذه القصة، وفي نفس الوقت أثبت تهديدات الإخوان! وذلك كما في الفقرة الأولى في الصفحة الآتية.

بيان شفيق 2بيان شفيق 3ويذكر أيضاً أن رجل الأعمال نجيب ساو يرس في مقال له بجريدة الأخبار رحب هو الآخر بما رحب به شفيق في بيانه، وهو رفع الحظر في قضية تزوير الانتخابات الرئاسية، وذكر أن الفريق شفيق هو الذي فاز في انتخابات 2012، ويبدو أن الأمر فيه شيئ ما، وقد خرج ساويرس قبل ذلك على قناته وشبه أداء السيسي بأداء مبارك ونفس السياسات، وذلك على حد قوله.

ولذلك تساءل بعض السياسين عن كلام ساو يرس وقالو هل هذا تشكيك في شرعية مرسي أم تشكيك في شرعية السيسي، أم هي مطالبة بعودة شفيق للرئاسة؟

مقال ساويرسبل إن بعض السياسين اعتبر أن كلام شفيق وساو يرس هو نقل الصراع من سيسي ومرسي إلى سيسي وشفيق، وأن ذلك طعن في شرعية مرسي.

نور وزوبعويُذكر أيضاً أن الفريق شفيق سبق وهاجم السيسي في فيديو له مع عبد الرحيم علي.

وهذا ما اعتبره نشطاء وسياسيون أنه تمهيد لشيئ ما.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.