ناشطة سياسية شهيرة تروي قصة غريبة جداً حدثت بين والدها والسيسي يوم موقعة الجمل
السيسي والمخابرات الحربية

ما زالت هناك العديد من الأحداث الغير معلنة، والتي شهدتها مصر في أعقاب ثورة 25 يناير، وما زالت هناك أحداث غامضة محيطة بهذه الثورة يكشف تفاصيلها بعض النشطاء، وهذا ما قالته الناشطة منى سيف على حسابها على الفيسبوك، حيث حكت قصة غريبة حدثت بين والدها أحمد سيف وبين عبد الفتاح السيسي وذلك بعد موقعة الجمل.

حيث قالت منى سيف أنه تم القبض على والدها مع مجموعة أخرى من ميدان التحرير أعقاب موقعة الجمل مباشرة، وتم نقلهم إلى مبنى المخابرات الحربية، وظل يومين هناك وقالت أنه أثناء تواجدهم هناك دخل عليهم السيسي الذي كان يشغل رئيس المخابرات الحربية في ذلك الوقت، وقالت منى أن السيسي أخذ يهددهم بنبرة صوت عالية ويحدثهم عن مبارك وأن ما يفعلوه خطأ كبير ، وعندما رد عليه والدها إزدادت عصبية السيسي وقال لهم أنهم لن يروا الشمس من جديد.

إلا أن الميادين إمتلأت مرة أخرى بالثوار ثاني أيام موقعة الجمل مباشرة ونجحت الثورة، مما إضطر المخابرات الحربية للإفراج عن والدها ومن معه، وجدير بالذكر أن كثير من مؤيدي السيسي يرون أن ثورة 25 يناير مؤامرة خارجية.

1

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.