على طريقة مالك وشادي شاهد كيف تعاملت الشرطة الأمريكية مع واقعة مشابهة لواقعة الواق الذكري في مصر
واقعة الواقي الذكري

شغل الإعلام المصري الرأي العام لفترة طويلة بواقعة قيام أحمد مالك وشادي حسين، والتي قامام فيها بتصوير فيديو لفردين من الشرطة المصرية وهما يمسكان بالواقي الذكري بعد نفخه على شكل بالونة، وإعتبره العديد من الإعلاميين والسياسيين المصريين إهانة كبيرة للشرطة المصرية، وتباروا في توجيه سيل من الإتهامات والسباب والشتائم لأحمد مالك وشادي حسين.

هذا ما دفع شابان مصرييان يدرسان في الولايات المتحدة الأمريكية إلى التضامن مع مالك وشادي بطريقة مشابهة، حيث قاما بنفخ واقي ذكري على شكل بالونة وكتبا عليه باللغة الإنجليزية تضامناً مع شادي ومالك، ونزلا في منطقة جيرسيتي التجارية المزدحمة.

وقابلا شرطياً أمريكيا وقاما بإعطاؤه الواقي الذكري، ولكنه رفض أخذه متعللاً بأنه مشغول حالياً في إعداد مخالفة، بينما قبل آخر التصوير معهما بالواقي الذكري ولكن دون الإمساك به، أما الثالث فقام بالإمساك بالواقي الذكري وقبل التصوير معهما.

وقالا الشابان المصريان أنهما بهذه الطريقة حاولا أن يوصلا للمصريين بأن الحرية هي حق إلهي للبشر في أي مكان، وأن الشرطة الأمريكية وهي أفضل شرطة على مستوى العالم في أفضل بلد متحضر على المستوى العالم، لم تطاردنا أو تحاول الإمساك بنا أو تحرر لنا محاضر أو قضايا.

 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.