ميسي يتسبب في حبس ضابط شرطة إماراتي
ميسي

حكمت محكمة جنح إماراتية اليوم بالسجن لمدة شهر على ضابط جوازات إماراتي يعمل بمطار دبي الدولي بعد إدانته بإنتهاك خصوصية النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك بعد تصويره جواز السفر الخاص باللاعب أثناء تواجده بدبي ديسمبر الماضي لتسلم جائزة جلوب سوكر لأفضل لاعب في العام 2015.

يذكر أن الضابط واجه عقوبة الحبس لمدة 6 أشهر، وهي مدة الحبس في تهمة انتهاك الخصوصية، إلا أن القاضي أستخدم الرأفة مع الضابط بعد إقراره بالواقعة، وندمه على هذا الفعل، وعدم وجود سوابق في سجله.

كان الضابط قد طلب من ميسي إلتقاط صورة سيلفي معه أثناء تواجده بالمطار، إلا أنه لم يتمكن من ذلك فقام بتصوير فيديو له مع جواز سفر اللاعب، وقام برفع الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعي، الأمر الذي اعتبرته النيابة انتهاك لخصوصية اللاعب.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.