خبير في الشأن التركي في مركز الأهرام للدراسات يفجر مفاجأة كبيرة بخصوص المصالحة المصرية التركية
مصر وتركيا

منذ فترة والحديث عن المصالحة المصرية والتركية بدأ في الظهور على السطح في الإعلام المصري، الذي أكد أن مصر لها شروط لإتمام هذه المصالحة، وذلك بعد تصريحات وزير الخارجية المصري سامح شكري بأن مصر لا تمانع في عودة العلاقات المصرية التركية، وكذلك بعد أن أشيع العديد من الأخبار عن تدخل سعودي من أجل تقريب وجهات النظر بين الطرفين.

إلا أن الدكتور محمد عبد القادر المتخصص في الشأن التركي في مركز الأهرام للدراسات، قال أن المسافة ما زالت بعيدة جداً بين مصر وتركيا وأن جهود السعودية في إتمام المصالحة لم تضف جديداً، خاصة بعد تصريحات المتحدث الرسمي للرئاسة التركية مؤخراً بأن ما حدث في 30 يونيو هو إنقلاب على الرئيس الشرعي للبلاد محمد مرسي على حد قوله.

وقال عبد القادر أن الخلاف بين البلدين هو خلاف جذري في قضايا سياسية عميقة، مؤكداً أن إحداث المصالحة بين النظامين أمر صعب، برغم سعي السعودية الحثيث لذلك بغرض تكوين حلف سني ضد تنظيم داعش وضد التمدد الإيراني في المنطقة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.