“الإخوان” ساخرين.. نعم نحن ربينا التماسيح وألقيناها في النيل
تماسيح النيل - صور آرشيفية

أثار البلاغ المقدم، ضد الدكتور، “محمد بديع” “والإخوان” بأنهم وراء إلقاء التماسيح في ترعة إلاسماعيلية، وترعة المريوطية، سخرية العديد من ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي، والعديد من الإخوان أنفسهم، معترفين بما جاء في البلاغ على سبيل السخرية.

حيث قال الدكتور، “أكرم كساب” “إنهم ربوها في المعتقلات، وتحت الأسرة، وأرسلوها عبر الواتس إلى النيل”، وسخر أيضا القيادي بجماعة الإخوان، الدكتور “عز الكومي” من هذا البلاغ قائلا، “نعم ربينا التماسيح، ونحضر لكوبرا المرة القادمة”.

وكان الأستاذ، “عبد المجيد جابر” مؤسس جبهة حماية مصر، قد تقدم ببلاغ للنائب العام، يحمل رقم 1226 لسنة 2016 يتهم فيه الدكتور، “محمد بديع” المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، هو وجماعة الإخوان، بأنهم هم من قاموا بإلقاء التماسيح، في ترعة الإسماعيلية، وترعة المريوطية، من أجل بث الرعب وإشاعة الفوضى بين المصريين.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.