كارثة: إصابات بالجملة بمرض الإيدز بكفر الشيخ والصحة ترفع حالة الطوارئ
الإيدز

سادت حالة من الهلع والرعب بكفر الشيخ بعد انتشار إصابات كثيرة بمرض الإيدز، ففي أيام معدودة تم اكتشاف ثلاث حالات مصابة بهذا المرض الخطير “الإيدز”، وذلك عن طريق الصدفة البحتة، وربما كان الإهمال الطبي في التعامل مع المرضى كان السبب في انتشار هذا المرض بمحافظة كفر الشيخ.

فها هي سيدة مصابة بالفشل الكوي وتقوم بغسيل كلى في الأسبوع أكثر من مرة، وتم احتجازها في قسم الباطنة بالمستشفى العام، مع جميع المرضى بشكل طبيعي، وفي يوم من الأيام  قبل إجراء الغسيل الكلوي تُجري تحليلات طبيعية والتي من الواجب أن تقوم بها المستشفى لأي مريض مصاب بالفشل الكلوي.

ليكتشف الأطباء بعد إجراء التحاليل بإصابتها بمرض الإيدز، وليست هذه الحالة الوحيدة، ولكن الخطير أن جهاز الغسيل الذي تعالجت عليه هذه المرأة المصابة بالإيدز، تعالج به الكثير من المرضى، بل المريضة من المؤكد أنها تنقلت علي أكثر من جهاز من أجهزة غسيل الكلى، وتعامل معها أطقم طبية كثيرة مما ينذر بكارثة كبرى بكفر الشيخ.

والحالة الثانية لشاب يعمل بشرم الشيخ وذهب إلى مستشفى حميات ليُعالج من البرد، وبعد إجراء تحاليل يكتشف أنه مصاب بالإيدز، وبعد اكتشاف هذه الحالات قامت وزارة الصحة برفع حالة الطوارئ في جميع أنحاء المحافظة، بعد اكتشاف ثلاث حالات في أسبوعين فقط.

الدستور

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.