صحيفة فيتو تفجر مفاجأة عن صفقة تجار المخدرات البريطانيين والإخوان بين السيسي وبريطانيا
قيادات الإخوان في بريطانيا

ما زالت بريطانيا هي البلد الأول على مستوى العالم الذي يقصده ويعيش فيه معظم قيادات الإخوان، وبرغم من التقرير الذي أعلنته الحكومة البريطانية بخصوص الإخوان، إلا أنها لم تصنف الإخوان كجماعة إرهابية وكذلك أكدت أنه لا يمكنها حظر جماعة الإخوان أي أنها أمسكت العصا من المنتصف.

إلا أن النظام المصري مستعد للتضحية أو التنازل من أجل طرد بريطانيا أو تسليمها لقيادات الإخوان إلى مصر، وهذا ما أكدته صحيفة فيتو حيث تحدثت الصحيفة عن صفقة من نوع خاص، وهي الإفراج عن خمسة تجار مخدرات بريطانيين، مقابل قيام بريطانيا بتسليم بعض قيادات الإخوان الصادر ضدها أحكام إلى مصر، وأكدت الصحيفة أن بوادر الصفقة بدأت بعد أن أصدر السيسي قراراً بتخفيض الحكم على التجار من الإعدام إلى المؤبد تمهيداً لإتمام صفقة الإفراج عنهم.

كما ذكرت الصحيفة أن تفاصيل الصفقة تم التحاور حولها بين وكيل وزارة الداخلية البريطانية لمحاربة الإرهاب والتطرف وبين وزير الداخلية مجدي عبد الغفار، حيث كما قالت الصحيفة سلم عبد الغفار وكيل الوزراة كشف بأسماء قيادات الإخوان التي تطلبها مصر من بريطانيا.

153

جدير بالذكر أن التجار البريطانيين المزمع الإفراج عنهم متورطين في إدخال كمية ثلاثة أطنان حشيش إلى مصر، وذلك إبان أحداث ثورة 25 يناير مستغلين حالة الإنفلات الأمني التي كانت تعيشها مصر في تلك الفترة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.