وزير البيئة يكشف السر وراء انتشار التماسيح بالهرم وفيصل
تماسيح صغيرة بالهرم

كشف خالد فهمي وزير البيئة المصري عن السر وراء انتشار التماسيح الصغيرة في مناطق مختلفة من الهرم وفيصل وترعتي المطرية وناهيا، وهو أن أهالي هذه المناطق يقومون بتربية التماسيح الصغيرة في منازلهم وبعض المزارع التي يصنعونها لهذا الغرض.

وأضاف فهمي أن البعض يقوم بتربية التماسيح الصغيرة للإستفادة من جلودها، والتي تستخدم في صناعة المشغولات الجلدية، وأن هروب هذه التماسيح من منازل الأهالي ومزارعهم هو السبب وراء انتشارها في هذه المناطق.

كما طمأن الوزير المواطنين بأن التماسيح الكبيرة لا تستطيع المرور من السد العالي، وتصل لهذه المناطق، وأن التماسيح التي تم العثور عليها هي تماسيح صغيرة الحجم لا يتعدى طولها ثلاثون سنتيميتر، وأنه سيتم الإمساك بها قريباً، حيث تقوم وحدة التماسيح بالوزارة بمسح الترع وتقسيمها لحصر التماسيح الموجودة بها والتخلص منها.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. بيقول لك انتشار التماسيح وهم اصلا تمساحين صغيرين بتاع نص متر ومسكو واحد والتاني مختفي من البشر وخايف منهم ! ميصحش كده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.