استطاعت قوات الجيش المصري بالقضاء على عطا الله سلامة رتيمة، الذي يعتبر الرجل الثاني لتنظيم أنصار بيت المقدس، حيث تم تحويل إسمه إلى ولاية سيناء بعد مبايعته داعش.

ويعتبر هذا الرجل نائب قائد التنظيم، لذلك سمي بالرجل الثاني، كما يعتبر رتيمة هو المسئول الأول عن تخزين الأسلحة والمتفجرات وإخفائها، كذلك يعتبر المسئول الأول عن عمليات الدعم الفنية واللوجستية للتنظيم في رفح والشيخ زويد، بالإضافة إلى أنه يقوم بنقل عناصر التظيم ومقاتليه إلى وسط سيناء.

فمنذ أيام هاجمت قوات الجيش والشرطة المصرية ثلاث بؤر إرهابية في منطقتي التومة والمقاطعة في ولاية سيناء، حيث كانت قوات الجيش والشرطة مدعمة بطائرات الأباتشي، حيث قامت بقتل 13 عنصرا إرهابي وإصابة8 منعناصر التنظيم.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.